لجنة محاربة العنف في الهياكل الرياضية تعود إلى النشاط قريبا

  • PDF


وزير الشباب والرياضة يكشف:
لجنة محاربة العنف في الهياكل الرياضية تعود إلى النشاط قريبا
كشف وزير الشباب والرياضة الهادي ولد علي ان لجنة محاربة العنف في الهياكل الرياضية تتأهب للعودة إلى النشاط قريبا.
وكان الوزير السابق للقطاع محمد تهمي قد نصب هذه اللجنة سنة 2014 وضمت في صفوفها ممثلين عن مختلف القطاعات كما حازت على سلطة تنفيذية ميزتها عن لجان  مماثلة رأت النور في وقت سابق إلا أن هذه اللجنة سرعان ما عرفت نفس مصير سابقاتها. 
وصرح السيد ولد علي اول امس على هامش اختتام دورة الصداقة التي نظمتها جمعية لاراديوز بوهران: تمكنا لحد الآن من تأسيس 30 لجنة ولائية في مختلف أنحاء البلاد والعملية مستمرة على قدم وساق للتوصل لوضع أسس هيئة قوية تساعد على محاربة هذه الآفة الدخيلة على المجتمع الجزائري . 
وأضاف الوزير: محاربة العنف ليست قضية نادي أو اتحادية فقط وإنما هي قضية الجميع. سنشرع في جملة من المشاورات مع جميع الأطراف التي لها صلة بالموضوع للاستفادة من مختلف الاقتراحات التي قد تساعدنا على التصدي بطريقة فعالة لهذه الظاهرة . 
للتذكير فقد أخذت ظاهرة العنف في الهياكل الرياضية أبعادا خطيرة خلال السنوات القليلة الماضية سيما وأنها لم تعد تنحصر على ملاعب كرة القدم فقط وإنما غزت أيضا بعض الرياضات الأخرى. 
ولم تشذ الظاهرة عن القاعدة في بداية الموسم الكروي الحالي خاصة على مستوى بطولات الدرجات السفلى على غرار بطولة الهواة مثلما تأسف له المكتب الفدرالي للاتحادية الجزائرية لكرة القدم في اجتماعه بداية الأسبوع الجاري.