باريس سان جيرمان تملك أقوى ثلاثي

  • PDF




الصدارة التهديفية في أوروبا
باريس سان جيرمان تملك أقوى ثلاثي
نجح الثلاثي الهجومي بنادي باريس سان جيرمان الفرنسي المعروف إعلاميًا باسم ثلاثي NMC في اعتلاء الصدارة كأقوى ثلاثي هجومي في الدوريات الأوروبية الخمسة الكبرى في أعقاب الفوز الكاسح الذي حققه العملاق الباريسي على مضيفه سلتيك غلاسكو الاسكتلندي برباعية نظيفة في الجولة الثالثة من دور المجموعات ببطولة دوري أبطال أوروبا.
ويضم الثلاثي الهجومي الباريسي كلاً من البرازيلي نيمار دا سيلفا والفرنسي كيليان مبابي والأوروغوياني ادينسون كافاني وهو الثلاثي الأغلى في تاريخ كرة القدم بعدما كلف خزينة النادي 466 مليون يورو.


الثلاثي الباريسي سجل 25 هدفاً
بحسب تقرير لصحيفة ماركا الإسبانية فإن الثلاثي الباريسي سجل 25 هدفاً في مسابقتي الدوري الفرنسي ودوري الابطال بعدما لعب هذا الثلاثي 2526 دقيقة من منافسات الموسم وذلك من أصل 41 هدفا سجلها الفريق إذ يعتبر كافاني الحلقة الأقوى في هذه الكيمياء بعدما سجل 12 هدفاً تصدر بها سباق الهدافين للدوري المحلي يليه نيمار برصيد 9 اهداف ثم مبابي بـ 4 اهداف.
وساهم تألق هذا الثلاثي في تربع وانفراد الباريسي بصدارة ترتيب الدوري الفرنسي بفارق ست نقاط عن اقرب ملاحقيه موناكو مثلما تصدر ترتيب مجموعته القارية حيث تؤكد هذا الحصيلة التهديفية لهذا الثلاثي سرعة اندماج كل من نيمار ومبابي مع كافاني رغم انهما انضما إلى الفريق في الميركاتو الصيفي المنصرم فقط.


ثانياً: الثلاثي الهجومي بنادي مانشستر سيتي
حل ثانياً الثلاثي الهجومي بنادي مانشستر سيتي برصيد 23 هدفاً من أصل 37 هدفاً سجلها الفريق حيث احرزوها بعدما لعبوا 2116 دقيقة خلال 8 جولات من منافسات الدوري الإنجليزي الممتاز ليساهموا في اعتلاء السيتزن لصدارة الترتيب العام للدوري المحلي والقاري ويتشكل ثلاثي الفريق من البرازيلي غابرييل خيسوس الذي سجل 8 اهداف والإنجليزي رحيم ستيرلينغ الذي احرز نفس الرصيد ومعهما الارجنتيني سيرجيو اغويرو برصيد 7 اهداف.
وكان بإمكان هذا الثلاثي رفع غلته من الأهداف لولا الغياب الإضطراري للهداف الأرجنتيني بسبب حادث السير الذي تعرض له بالعاصمة الهولندية امستردام.


ثالثا: الثلاثي الهجومي بنادي مانشستر يونايتد
وبرصيد 22 هدفاً من أصل 29 هدفاً إجمالياً جاء الثلاثي الهجومي بنادي مانشستر يونايتد الإنجليزي في المركز الثالث بعدما لعبوا 2242 دقيقة خلال الجولات الثماني من بطولة الدوري الممتاز . 
ويقود ثلاثي الشياطين الحمر كل من المهاجم البلجيكي روميلو لوكاكو الذي احرز 11 هدفاً ومعه الإنجليزي الشاب ماركوس راشفورد الذي سجل ستة اهداف فيما وقع الفرنسي انطونيو مارسيال على خمسة اهداف. 
هذا وتضررت الفعالية التهديفية لهذا الثلاثي بالأداء الدفاعي الذي ينتهجه مدرب اليونايتد البرتغالي جوزي مورينيو في اغلب المباريات .


المركز الرابع: للثلاثي الهجومي بنادي برشلونة
عاد المركز الرابع للثلاثي الهجومي بنادي برشلونة برصيد 18 هدفاً من أصل 31 هدفاً اجماليا للفريق سجل منها الأرجنتيني ليونيل ميسي 15 هدفاً معتلياً صدارة الهدافين باحتساب إجمالي أهداف المسابقتين المحلية والقارية بينما سجل زميله الأوروغوياني لويس سواريز ثلاثة اهداف بينما لا يزال الرصيد التهديفي للوافد الجديد الفرنسي عثمان ديمبيلي عند نقطة الصفر بعد تعرضه لإصابة ابعدته عن الملاعب لغاية نهاية العام الجاري .
وساهمت اهداف الثلاثي في تربع البارسا لترتيب بطولة الليغا ومجموعته الأوروبية دون هزيمة.


خامسا: الثلاثي الهجومي بنادي جوفنتوس
حل خامسا الثلاثي الهجومي بنادي جوفنتوس الإيطالي حيث سجل نفس الحصيلة التهديفية التي سجلها ثلاثي برشلونة والبالغة 18 هدفاً من أصل 25 هدفاً إجماليا غير انه سجلها في مدة زمنية أطول بلغت 2538 دقيقة مقابل 2190 دقيقة لميسي وزميليه وذلك بواقع 10 اهداف حملت توقيع الأرجنتيني باولو ديبالا وأربعة اهداف لكل من مواطنه غونزالو هيغوايين والكرواتي ماريو ماندزوكيتش


سادسا: الثلاثي الهجومي لنادي بايرن ميونيخ 
جاء سادسا الثلاثي الهجومي لنادي بايرن ميونيخ برصيد 17 هدفاً سجلها في 2713 دقيقة وتولى توقيعها كل من البولندي روبرت ليفاندوفسكي بـ13 هدفا وهدفين سجلها كل من توماس مولار والفرنسي كينغسلي كومان. وسجل البافاري اجماليا 26هدفاً في البندشليغا والشاميونزليغ.


المركز السابع: الثلاثي الهجومي بنادي ليفربول
حل في المركز السابع الثلاثي الهجومي بنادي ليفربول الإنجليزي برصيد 15 هدفاً من أصل 23 هدفاً بعدما لعبوا 2157 دقيقة في مسابقتي البريييرليغ والشامبيونزليغ حيث يعتبر المصري محمد صلاح الحلقة الأقوى في هجوم الريدز بعدما سجل 7 اهداف مقابل 5 اهداف للبرازيلي فيرمينهو وثلاثة اهداف للسنغالي ساديو ماني.


ثامناً: الثلاثي الهجومي بنادي تشيلسي
حل ثامناً الثلاثي الهجومي بنادي تشيلسي بطل الدوري الإنجليزي برصيد 14 هدفاً من أصل 24 هدفاً سجلها الفريق خلال 1413 دقيقة بفضل الإسباني ألفارو موراتا صاحب السبعة اهداف والبلجيكي ميتشي باتشوايي صاحب الخماسية ثم الإسباني بيدرو رودريغيز صاحب الثنائية.


تاسعا: الثلاثي الهجومي بنادي ريال مدريد
أما الثلاثي الهجومي بنادي ريال مدريد الإسباني المعروف اختصاراً باسم ثلاثي البي بي سي والذي حقق ثاني أعلى رصيد تهديفي في التاريخ فقد حل في المركز التاسع برصيد 12 هدفاً فقط من أصل 17 هدفاً اجمالياً سجلها هذا الثلاثي بعدما لعبوا 1975 دقيقة بفضل البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي يبقى الحلقة الأقوى في هذا الثلاثي بسبعة اهداف مقابل ثلاثة اهداف للويلزي غاريث بيل وهدفين فقط للفرنسي كريم بن زيمة.


عاشراً: الثلاثي الهجومي بنادي أتلتيكو مدريد
حل عاشراً الثلاثي الهجومي بنادي أتلتيكو مدريد الإسباني برصيد 6 اهداف فقط من أصل 14 هدفاً سجلها الفريق المدريدي بعدما لعب هذا الثلاثي 1530 دقيقة بفضل الفرنسي أنطوان غريزمان الذي سجل ثلاثة أهداف والأرجنتيني أنخل كوريا الذي احرز ثلاثة أهداف اخرى بينما يبقى المخضرم الإسباني فرناندو توريس دون رصيد تهديفي حتى الآن.


أعلى فارق تهديفي إيجابي
فالفيردي يدخل تاريخ برشلونة
حقق نادي برشلونة مع مديره الفني الجديد إرنستو فالفيردي أفضل فارق تهديفي إيجابي في تاريخه ببطولة الدوري الإسباني باحتساب حصيلته في الجولات التسع الأولى خلال منافسات الموسم الجاري (2017-2018).
وكان برشلونة قد رفع فارقه التهديفي الإيجابي إلى 24 هدفاً بعد فوزه على نادي مالقا بثنائية نظيفة السبت المنصرم في الجولة التاسعة من بطولة الليغاط بعدما بلغ رصيده التهديفي 26 هدفاً مقابل تلقي شباكه لثلاثة أهداف فقط وهي الحصيلة التي تؤكد تكامل الخطوط الثلاثة للفريق في عهد فالفيردي بعدما كان خطه الخلفي احد نقاط الضعف في الفريق .
وبحسب ما أوردته صحيفة موندو ديبورتيفو الإسبانية فإن فالفيردي نجح بفضل الانتصارات الثمانية التي حققها في إزاحة رقم المدرب الأرجنتيني جيراردو مارتينو الذي تولى تدريب الفريق الكتالوني في موسم (2013-2014) محققاً معه فارقاً تهديفياً إيجابياً بلغ 23 هدفاً حيث كان هجوم البارسا حينها أقوى بتوقيعه على 28 هدفاً غير ان خط دفاعه كان ضعيفاً بتلقيه لستة أهداف.
ويعتبر فالفيردي ومارتينو المدربين الوحيدين اللذين نجحا في بلوغ هذه الحصيلة التهديفية من تسع جولات والتي تجاوزت 20 هدفاً بينما يأتي بعدهما المدرب الراحل تيتو فيلانوفا الذي حقق فارقاً تهديفياً يبلغ 18 هدفاً في موسم (2012-2013).
الجدير ذكره بأن هذه الحصيلة الإيجابية التي حققها برشلونة مع فالفيردي قد ساهمت في إعتلائه وانفراده بصدارة الترتيب العام للدوري الإسباني برصيد 25 نقطة وبفارق أربع نقاط عن ملاحقه المباشر نادي فالنسيا .