هكذا سننهض بالكرة الجزائرية

  • PDF


أعلن عن إقامة العديد من المراكز الفنية.. سعدان:
**
*  التفاهم يسود علاقتي مع ماجر


كشف المدير الفني الوطني للاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) رابح سعدان اول امس عن استراتيجية إعادة بعث كرة القدم الوطنية التي سطرتها مجموعته والتي تتضمن ورشاتها الأساسية بناء أربعة مراكز فنية فيديرالية وتسعة مراكز أخرى جهوية.
وأوضح سعدان خلال ندوة صحفية قائلا: لم يعد المركز الفني الوطني لسيدي موسى كافيا للمنتخبات الوطنية. وستساعدنا هذه المراكز الفيديرالية كثيرا ويجب الاعتراف بأنها لن تكون جاهزة بين عشية وضحاها بل تتطلب فترة من 4 إلى 8 سنوات لإنجازها .
وبرمج المدير الفني الوطني زيارات لعدد من الولايات الأسبوع المقبل من أجل تنفيذ مشروعه حيث قال سنتنقل ابتداء من يوم الأحد المقبل إلى معسكر حيث سنلتقي بمديرية الشباب والرياضة المحلية لتوقيع محتمل على اتفاقية. وتبقى ولايات أخرى مدرجة في برنامجنا على غرار عنابة وسطيف. سنتحادث مع مسؤولي الرابطات والمدراء الجهويين حول تمويل هذا المشروع . 
وتطرق الناخب الوطني السابق الذي كان مصحوبا خلال ندوته الصحفية بمدير التكوين عامر شفيق ومدير الفرق الوطنية بوعلام شارف ومدير التطوير والنخبة بن عودة عبد الكريم ورئيس قسم الكرة النسوية عز الدين شيح عن إعادة بعث تكوين الأصناف الشبّانية حيث قال ستدوم بطولة الأصناف الشبّانية شهرين فقط وسنعمل على برمجتها لمدة عشرة أشهر من أجل بعث عملية التكوين مجددا. ينبغي وضع برنامج عمل خصوصي من أجل بلوغ أهدافنا متأسفا في حديثه عن إهمال أغلبية الأندية العمل مع الفئات الصغيرة والتركيز فقط على صنف الأكابر . 
ويضيف سعدان: لقد كانت لنا عدة جلسات عمل من أجل التوصل إلى تحقيق عدة أهداف من بينها إعداد مخطط عمل لمختلف الأقسام بالإضافة إلى هيكلة المديرية الفنية الوطنية والأمانة وضبط التركيبة البشرية لمختلف مصالحها والتي باشرت عملها بالمركز الفني بسيدي موسى تحت إشراف مدير الفرق الوطنية بوعلام شارف .  كما أكد رابح سعدان أن علاقته طيبة مع رابح ماجر المدرب الجديد لمحاربي الصحراء.
وقال سعدان علاقتي مع رابح ماجر يسودها التفاهم أنا في خدمته متى احتاج ذلك توليت المسؤولية منذ شهر واجتمعنا 4 مرات مع رئيس الاتحاد خير الدين زطشي .


بوعلام شارف (مدير المنتخبات الوطنية):
لا يمكن تعيين كافة المدربين في المنتخبات
دافع بوعلام شارف مدير المنتخبات الوطنية عن أسماء المدربين الذين تم اختيارهم لتدريب المنتخبات في الفئات العمرية المختلفة.
وتحدث شارف تحديدا عن حسين عشيو قائلا: إنه حاصل على شهادة تدريب من الدرجة الثانية وكان لاعبا دوليا كبيرا ويملك ثقافة كروية جيدة .
وأضاف لا يمكن تعيين كافة المدربين في المنتخبات بل الأفضل منهم يحصل على فرصته .
وتابع نحن بصدد تكوين منتخبات في كافة الفئات العمرية لتفادي الأزمة الحالية الدول المجاورة تطورت وتفوقت علينا. أندية كبيرة في البلاد لا تجد ملاعب للتدريب عليها وتذهب للاستعداد للمباريات في الغابات .