تاريخ مونديال الأندية (الحلقة الرابعة)

  • PDF


تاريخ مونديال الأندية (الحلقة الرابعة)
إعداد: كريم مادي
من 2011 إلى 2013
أوروبا 2 ـ أمريكا الجنوبية 1 ـ بقية قارات العالم 0
حديثنا عن مونديال الأندية سيتواصل حيث سنتوقف في حلقة هذا العدد عن الدورات التي لعبت في مثل هذه الأيام من سنوات 2011 و2012 و2013 وخلالها عاد فريق برشلونة بكل قوة في دورة 2011 التي لعبت بالإمارات العربية المتحدة بتتويجه باللقب الغالي الثاني في تاريخ النادي الكتالاني بفوزه الساحق على نادي سانتوس البرازيلي في مباراة شهدت صدام ميسي ونيمار في المحطة النهائية وكان الفوز حليف ميسي بتوقيعه لهدفين فيما فشل نيمار في هز شباك حارس برشلونة فالديس.
في الدورتين المواليتين اقتسما الغلة بطل أوروبا وبطل أمريكا الجنوبية فيما لم يسعف الحظ بقية ممثلوا بقية القارات ترى ماهي حيثيات هاته الدورات؟ من تألق فيها ومن خيب؟ ماهي النتائج الكاملة لهاته الدورات؟ تلكم من بين الأسئلة التي سنجيبكم عنها في حلقة هذا العدد.


الدورة الثامنة (الإمارات 2011)
ميسي يذل نيمار برباعية
شهدت بطولة 2011 مشاركة فريقين عربيين هما الترجي التونسي بطل أفريقيا والسد القطري بطل آسيا.
ولم تخدم القرعة الفريقين حيث أوقعتهما معا في مواجهة مبكرة بالبطولة وإن ضمنت للكرة العربية فريقا في المربع الذهبي حيث صعد السد القطري بالفوز 2/1 على الترجي لمواجهة برشلونة في الدور قبل النهائي ولكنه سقط أمامه برباعية نظيفة.
وفاز السد القطري بالمركز الثالث في البطولة عبر تغلبه في ضربات الترجيح على كاشيوا ريسول الياباني 5/3 بعد تعادلهما سلبيا.
وفي المقابل تأهل سانتوس البرازيلي بقيادة مهاجمه البرازيلي الدولي الشاب نيمار دا سيلفا إلى النهائي بالتغلب على كاشيوا ريسول بطل الدوري الياباني 3/1 في المباراة الأخرى بالدور قبل النهائي.
ولكن آمال سانتوس في كسر احتكار الأندية الأوروبية للقب العالمي والتي ظهرت في أربع سنوات متتالية وإعادة اللقب إلى فرق أمريكا الجنوبية باءت بالفشل وسقط في فخ الهزيمة المدوية صفر/4 أمام برشلونة.
وكانت المباراة أكبر شاهد ودليل على تفوق برشلونة بقيادة ميسي على باقي أندية العالم حيث انتصر ميسي في المواجهة الخاصة مع نيمار وسجل هدفين بينما فشل الفتى البرازيلي في تقديم أي شيء بهذه المباراة.
ولم يكن غريبا أن يحرز ميسي جائزة أفضل لاعب في البطولة التي شهدت تسجيل 24 هدفا منها هدفين لميسي الذي اقتسم مع زميله البرازيلي أدريانو كوريا صدارة قائمة هدافي البطولة.
وبلغ إجمالي عدد المشجعين الذين حضروا المباريات الثماني للبطولة أكثر من 305 آلاف مشجع.
النتائج الكاملة:
الدور التمهيدي:
كاشيو  ريسول الياباني _ اوكلاند سيتي النيوزيلاندي 2/0
الدور ربع النهائي:
السد القطري _ الترجي التونسي 2/1
مونتيري المكسيكي _ كاشيو ريسول الياباني 1/1 (فوز كاشيو ريسول بضربات الجزاء 4/3)


المركز الخامس:
الترجي التونسي _ مونتيري المكسيكي 2/3
 الدور نصف النهايي:
كاشيو ريسول الياباني _ سانتوس البرازيلي 1/3
برشلونة الاسباني _ السد القطري 4/0
 المركز الثالث:
كاشيو ريسول الياباني _ السد القطريري 0/0 (فوز السد بضربات الجزاء 5/3)
 النهائي:
سانتوس  البرازيلي _ برشلونة الاسباني 0/4


الدورة التاسعة (الإمارات 2012)
كورينثيانز يعيد الهيبة لأمريكا الجنوبية
شهدت بطولة 2012 عودة الأهلي المصري للمونديال ليصبح مع أوكلاند سيتي النيوزيلندي الذي شارك في هذه البطولة أيضا أول فريقين يشاركان في البطولة أربع مرات.
وخشي كثيرون من فشل البطولة فنيا في ظل تراجع مستوى أكبر فريقين مشاركين فيها وهما تشيلسي الإنجليزي وكورينثيانز البرازيلي في الفترة التي سبقت البطولة.
وتوقع البعض أن تكون البطولة فرصة مثالية لباقي الفرق المشاركة وخاصة الأهلي وأولسان هيونداي الكوري بطل آسيا وسانفريتشي الياباني لكسر احتكار أندية أمريكا الجنوبية وأوروبا للقب بعدما كسر مازيمبي من قبل احتكار الوصول للمباراة النهائية.
ولكن هذا لم يحدث حيث أطاح هيروشيما بأوكلاند سيتي من الدور الأول ثم سقط في فخ الهزيمة 1/2 أمام الأهلي بينما فاز مونتيري المكسيكي على أولسان هيونداي 3/1 ليتأهل الأهلي ومونتيري للمربع الذهبي.
وفي المربع الذهبي أطاح البيروفي الخطير خوسيه باولو جيريرو بفريق الأهلي بعدما سجل هدف الفوز 1/صفر لكورينثيانز بينما أسقط تشيلسي فريق مونتيري بالقاضية وتغلب عليه 3/1 دون عناء.
وفي النهائي كان كورينثيانز على موعد مع إعادة هيبة الكرة لأمريكا الجنوبية حيث تغلب على تشيلسي بهدف آخر لجيريرو ليكسر الاحتكار الأوروبي للقب بعد خمسة أعوام متتالية كان اللقب فيها لفرق أوروبا بينما فاز مونتيري بالمركز الثالث بعد التغلب 2/صفر على الأهلي.
وفاز كأسيو بجائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في البطولة بعدما قاد كورينثيانز للقب وتفوق في قائمة أفضل اللاعبين على ديفيد لويز نجم تشيلسي وعلى غيريرو بينما اشترك هيساتو ساتو مع الأرجنتيني سيزار دلغادو والمكسيكي خيسوس كورونا في صدارة قائمة الهدافين برصيد ثلاثة أهداف لكل منهم.
النتائج الكاملة:
الدور التمهيدي:
هيروشيما الياباني _ اوكلاند سيتي النيوزيلاندي 1/0
الدور ربع النهائي:
الاهلي المصري _ هيروشيما الياباني 2/1
مونتيري المكسيكي _ اولسان هونداي الكوري الجنوبي 3/1


المركز الخامس:
اولسان هونداي الكوري الجنوبي - هيروشيما الياباني 2/3


 الدور نصف النهايي:
كورينثيانز باوليستا البرازيلي _ الاهلي المصري 1/0
 تشيلسي الانجليزي _ مونتيري المكسيكي 3/1
 المركز الثالث:
الاهلي المصري _ مونتيري المكسيكي 0/2
 النهائي:
كورينثيانز باوليستا البرازيلي _ تشيلسي الانجليزي 1/0




الدورة العاشرة (المغرب2013)
الكأس للبايرن والتقدير للرجاء البيضاوي
تركت البطولة اليابان لمرة أخرى حيث اتجهت يسارا إلى المغرب لتقام في نهاية العام الماضي بمدينتي أغادير ومراكش وشهدت مشاركة فريقين عربيين هما الرجاء البيضاوي ممثل البلد المضيف الأهلي المصري الذي شارك في المونديال للمرة الخامسة مقتسما في ذلك الوقت الرقم القياسي لعدد المشاركات مع أوكلاند سيتي النيوزيلندي.
وافتتح الرجاء فعاليات البطولة بلقاء أوكلاند سيتي النيوزيلندي وكان الرجاء على قدر المسؤولية حيث استغل المؤازرة الجماهيرية ليتغلب على خبرة أوكلاند سيتي ويطيح بالفريق النيوزيلندي من الدور الأول للبطولة بالتغلب عليه 2/1 .
كما شارك في البطولة كل من بايرن ميونيخ الألماني بطل دوري أبطال أوروبا وأتلتيكو مينيرو البرازيلي ومونتيري المكسيكي غوانغو إيفرغراند الصيني بطل آسيا.
وفي الدور الثاني استغل غوانغو إيفرغراند الصيني الذي شارك في البطولة للمرة الأولى تراجع مستوى الأهلي وأطاح به من البطولة بالتغلب عليه 2/صفر في حين واصل الرجاء مسيرته الناجحة بالبطولة وتغلب على مونتيري المكسيكي 2/1 ليحمل لواء الكرة العربية في المربع الذهبي.
وفي ظل التراجع في مستوى مينيرو الذي احتل المركز السابع في الدوري البرازيلي قبل السفر إلى المغرب أصبح الرجاء ثاني فريق من خارج أمريكا الجنوبية وأوروبا يصل لنهائي البطولة بتغلبه على الفريق البرازيلي 3/1 ليواجه في النهائي بايرن الذي تغلب على الفريق الصيني بثلاثية نظيفة.
وأكد بايرن صحة ترشيحاته بقوة للفوز باللقب وتغلب على الرجاء 2/صفر في النهائي ليعيد لقب مونديال الأندية إلى خزانة الكرة الأوروبية.
واشترك محسن ياجور مهاجم الرجاء مع الأرجنتينيين داريو كونكا (غوانغو إيفرغراند الصيني) وسيزار دلغادو (مونتيري) والبرازيلي الشهير رونالدينيو (أتلتيكو مينيرو) في صدارة هدافي هذه النسخة برصيد هدفين لكل منهم.
وأحرز الفرنسي فرانك ريبيري نجم بايرن ميونيخ جائزة الكرة الذهبية لأفضل لاعب في البطولة.
النتائج الكاملة:
الدور التمهيدي:
الرجاء البيضاوي المغربي _ اوكلاند سيتي النيوزيلاندي 2/1
الدور ربع النهائي:
الرجاء البيضاوي المغربي _ مونتيري المكسيكي 2/1
الاهلي المصري _ غوانغو إيفرغراند الصيني 0/2
المركز الخامس:
الاهلي المصري _ مونتيري المكسيكي 1/5
 الدور نصف النهايي:
الرجاء البيضاوي المغربي _ اتليتيكو مينيرو البرازيلي 3/1
 بايرن ميونيخ الألماني  غوانغو إيفرغراند الصيني 0/3


 المركز الثالث:
غوانغو إيفرغراند الصيني - اتليتيكو مينيرو البرازيلي 2/3
 النهائي:
الرجاء البيضاوي المغربي-  بايرن ميونيخ الالماني 2/0


تطالعون في الحلقة المقبلة:
من توج بلقب الدورتين الاخيرتين 2014 و2015؟ المشاركة العربية في مونديال الأندية ... فرق تألقت وأخرى خيبت وبعضها حاولت وفشلت لاعبون دخلوا تاريخ البطولة وآخرون صنعوا المجد والفرجة كل هذا تجدوه في حلقة يوم غد باذن الله تعالى..