الخضر يودّعون كأس إفريقيا إثر خيبة جديدة انتهى الدرس..

  • PDF

الجزائر 0 ـ موريتانيا 1:

لخضر يودّعون كأس إفريقيا إثر خيبة جديدة
انتهى الدرس..
م. ب

انتهى الدرس.. وأقصي المنتخب الوطني لكرة القدم سهرة الثلاثاء من نهائيات كأس أمم إفريقيا 2023 المتواصلة بكوت ديفوار بعد انهزامه على أرضية ملعب السلام ببواكي أمام المنتخب الموريتاني بـ 1-0 الذي حقق بهذا الفوز تأهلا تاريخيا إلى الدور الثاني من المنافسة التي غادرها بلماضي ومن اختارهم من أضيق الأبواب لتكون النكسة الثالثة تواليا في مشوار هذا الجيل بعد كان 2022 والغياب عن مونديال قطر.
ولم يستطع رفقاء محرز البديل العودة في النتيجة أمام منتخب منظم وحافظ على تفوقه طيلة أطوار المباراة. وسجل للمنتخب الموريتاني القائد محمد دالله في الدقيقة 37.
في المقابل حقق المنتخب الموريتاني انجازا غير مسبوق في تاريخ مشاركته بكأس أمم إفريقيا ببلوغه الدور الثاني.
واحتل المنتخب الموريتاني المركز الثالث للمجموعة الرابعة برصيد 3 نقاط فيما اكتفى المحاربون بالمركز الأخير برصيد نقطتين.
أولى فرص المواجهة جاءت لمصلحة المنتخب الجزائري عبر وناس الذي تولى تنفيذ مخالفة على الجهة اليسرى في الدقيقة 7 لكن تسديدته حولها الحارس الموريتاني إلى الركنية.
وعاد وناس في الدقيقة 18 ليحاول مخادعة الحارس نياسي بتسديدة من خارج منطقة العمليات لكن كرته حولها الأخير إلى الركنية.
وتبادل وناس الكرة مع بوداوي في وسط الملعب قبل أن يتوغل على الرواق ويوزع لعوار الذي سدد مباشرة لكن كرته مرت بمحاذاة القائم.
واخترق المهاجم الموريتاني سليمان الدفاع الجزائري بسرعة كبيرة في الدقيقة 37 قبل أن يسدد كرة أرضية حولها الحارس ماندريا إلى الركنية.
تولى تيام تنفيذ الركنية لتصل الكرة إلى جاساما الذي سدد مباشرة كرة ارتطمت بتوغاي قبل أن تصل إلى المدافع دلاهي الذي روض الكرة بشكل مميز قبل أن يسدد على يمين الحارس ماندريا مفتتحا مجال التهديف.
رد فعل الخضر جاء في الدقيقة 43 عبر بوداوي الذي استلم كرة على مشارف منطقة العمليات من عمورة قبل أن يسدد بقوة وكرته جانبت القائم.
وكاد كويتا أن يضيف هدفا موريتانيا ثانيا مع بداية المرحلة الثانية عندما تلاعب بالدفاع الجزائري قبل أن ينفرد بالحارس ولكن تسديدته مرت فوق العارضة.
ونفذ القائد محرز مخالفة من الجهة اليسرى في الدقيقة 60 لتصل الكرة إلى بوداوي الذي حولها برأسية قوية والحارس الموريتاني يوظف كامل براعته لإبعاد الخطر.
ومرر زروقي كرة طويلة لبلايلي قطعها الحارس قبل وصولها لتعود الكرة إلى بونجاح الذي حولها بدوره لبلايلي ولكن تسديدته أمام شباك شاغر حولها الدفاع إلى الركنية.
وكاد ماندي أن يعدل النتيجة في الدقيقة 69 عندما استلم كرة من محرز قبل أن ينفرد بالحارس نياسي ويسدد كرة صدها الأخير ببراعة.
وقاد بوبكر كامارا هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة 81 قبل أن يسدد كرة قوية تصدى لها ماندريا ببراعة.
ونابت العارضة على الحارس ماندريا في التصدي لتسديدة ابنو با في الدقيقة 84.
وأهدر بونجاح كرة الترشح إلى الدور القادم عندما تابع كرة عائدة من الحارس بعد تسديدة بن طالب لكن كرته مرت بجوار القائم.