كابوس الإصابات يلاحق عطّال في تركيا

  • PDF

لعب 34 دقيقة فقط..
كابوس الإصابات يلاحق عطّال في تركيا

تعرّض اللاعب الجزائري يوسف عطال إلى إصابة هي الأولى له مع فريقه أضنة ديميرسبور التركي يوم الأحد الذي واجه نادي طرابزون سبور ضمن منافسات الأسبوع الـ27 من الدوري التركي.
وشارك عطال أساسياً حيث يتمتع بثقة مدربه منذ أن انضمّ إلى النادي التركي كما أنه يلعب بانتظام وظهر وكأنه استعاد كامل قدراته.
واضطرّ المدرب إلى استبدال مدافعه الدولي بعد مرور 34 دقيقة من انطلاق المواجهة حيث تعرض لاعب فريق نيس الفرنسي سابقاً إلى إصابة وبالتالي لم يقدر على استكمال المواجهة في أول موقف صعب يواجهه منذ أن رحل عن الدوري الفرنسي في الميركاتو الشتوي.
ولم يعلن النادي التركي عن خطورة الإصابة التي تعرض لها المدافع الجزائري الذي قد يخضع إلى فحوصات من أجل تحديد مدة غيابه عن تدريبات فريقه وموعد عودته لرفع التحدي مع فريقه الجديد.
وكان عطال قد انضم إلى النادي التركي بعد أن شهدت علاقته بالنادي الفرنسي توتراً كبيراً بسبب دعم الجزائري للمقاومة الفلسطينية حيث تم استبعاده من 7 مباريات إضافة إلى تدخل القضاء الفرنسي في الأزمة وتسليط حكم على اللاعب وكان واضحاً أنه لن يعاود الظهور مع فريقه الذي تألق معه في المواسم الماضية وقد فتح الدوري التركي أمامه الأبواب.
وخلال مسيرته في الدوري الفرنسي كان عطال ضحية الإصابات التي عطلت نموّه وبروزه وانتقاله إلى فريق أفضل من نادي نيس ذلك أنه لم يكن محظوظاً بالمرة خاصة بسبب مشكلة الإصابة في الكتف التي تلاحقه طوال السنوات الماضية وحرمته من اللعب في عديد المناسبات ولم يشارك في مباريات قوية مع فريقه ولهذا كان رحيله عن نيس متوقعاً بسبب هذه الإصابات.
ورغم استبعاده من قبل فريق نيس فإن المدرب جمال بلماضي كان يثق في قدرات عطال ومنحه فرصة المشاركة في نهائيات كأس أمم أفريقيا في كوت ديفوار واعتمد عليه أساسيا في مباريات الدوري الأول وقد حاول عطال أن يقدم الإضافة ويرد الدين إلى مدربه لكنه لم يكن موفقاً لا سيما وأن الإشكال البدني بسبب غيابه عن المباريات الرسمية فترة طويلة حرمه من تقديم الإضافة.