60 استثمارا جديدا في تربية الأسماك

  • PDF

الدولة تقدم تسهيلات في المجال..
60 استثمارا جديدا في تربية الأسماك

أكد وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري عبد القادر بوعزقي أمس السبت بولاية جيجل أن الديناميكية التي تشهدها شعبة تربية الأسماك بالبلاد مردها التسهيلات الممنوحة للمستثمرين من طرف الدولة في هذا المجال . 
وأضاف الوزير خلال إشرافه على توزيع عقود استفادة برخص استغلال لمستثمرين في شعبة تربية الأسماك بميناء الصيد البحري بالعوانة وذلك في إطار زيارة عمل وتفقد قام بها إلى هذه الولاية أن دائرته الوزارية تعمل على تشجيع الاستثمار في هذا القطاع وترافق المستثمرين من أجل بلوغ الأهداف المرجوة لتوفير الكميات اللازمة من السمك للمستهلكين.  
وكشف السيد بوعزقي أن عدد الاستثمارات في شعبة تربية الأسماك خلال سنة 2016 لم يكن يتعدى 20 استثمارا على المستوى الوطني ليتضاعف خلال سنة 2018 إلى 60 استثمارا سيضاف إليه 60 استثمارا جديدا خلال السنة الجارية (2019) ما سيعمل كما قال على تحقيق الهدف المنشود وهو بلوغ إنتاج يفوق 110 ألف طن من الأسماك سنويا . 
وثمن الوزير المجهودات التي يقوم بها الولاة من أجل النهوض بقطاع الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري وجعله قطاعا هاما يساهم في تقليص فاتورة الاستيراد وتنمية الاقتصاد الوطني. 
ودعا السيد بوعزقي خلال زيارته لإحدى المستثمرات الفلاحية الخاصة ببلدية العوانة الفلاحين لاستعمال الطرق الحديثة في سقي المنتجات الفلاحية بهدف تقليص استهلاك الماء وزيادة المساحة المسقية ما يساهم في رفع الإنتاج الفلاحي الوطني. 
وذكر أيضا أنه وفي إطار عملية هيكلة قطاع الفلاحة فقد تم إنشاء 570 مجلس مهني مشترك على المستوى الوطني خلال سنة 2018 من بينها 11 مجلسا مهنيا مشتركا على مستوى ولاية جيجل. 
وألح الوزير على مسؤولي الغرف الفلاحية والجمعيات الفلاحية والمجالس المهنية المشتركة لتقوم بدورها كاملا من أجل مرافقة الفلاحين بهدف رفع الإنتاج الفلاحي الوطني وجعله عاملا فعالا في تنمية اقتصاد البلاد . 
وعاين وزير الفلاحة والتنمية الريفية والصيد البحري خلال زيارة عمل وتفقد قام بها أمس إلى ولاية جيجل معرض المنتجات الفلاحية بسد كيسير ببلدية العوانة بالإضافة إلى تفقد مشروع تهيئة غابة للترفيه والاستجمام بذات المنطقة.
ق. إ