نحو إلحاق SNVI بمديرية الصناعات العسكرية

  • PDF

حسب وزير الصناعة والمناجم:
نحو إلحاق SNVI بمديرية الصناعات العسكرية

أكد وزير الصناعة والمناجم فرحات آيت علي براهم ان الشركة الوطنية للعربات الصناعية (SNVI) ستصبح تحت وصاية مديرية الصناعات العسكرية التابعة لوزارة الدفاع الوطني.
وأفاد آيت علي في تصريح للصحافة على هامش عرض مخطط عمل الحكومة على أعضاء مجلس الأمة ان الشركة الوطنية للعربات الصناعية ستصبح في ظرف شهرين أو ثلاثة أشهر من هذا التاريخ على أكثر تقدير تابعة لمديرية الصناعات العسكرية .
للتذكير فإن الشركة الوطنية للعربات الصناعية هي طرف في اتفاقية أبرمت في سنة 2012 لإنشاء شركة جزائرية لإنتاج الأوزان الثقيلة من نوع مرسيدس-بنز.
ويمتلك الطرف الجزائري نسبة 51 بالمائة من رأسمال هذه الشركة ممثلا بالشركة الوطنية للعربات الصناعية (34 بالمائة) ووزارة الدفاع الوطني (17 بالمائة) بينما يستحوذ مجمع آبار الإماراتي على نسبة 49 بالمائة فيما تعتبر دايملر/مرسيدس-بنز الشريك التكنولوجي لهذه الشراكة.
وتم في جويلية من نفس السنة إنشاء ثلاث شركات برؤوس أموال مختلطة في إطار تنفيذ بروتوكولات اتفاق جزائرية-إماراتية-ألمانية من اجل تطوير الصناعة الميكانيكية الوطنية
وأكد وزير الصناعة والمناجم ضرورة إعادة النظر في السياسة المنتهجة في منح القروض من أجل أن تستفيد منها في المقام الأول المؤسسات الصغيرة والمتوسطة مصدر الثروة والتشغيل.
وصرح الوزير أن قروضا تمنح في بعض الأحيان بالملايين من الدينارات لحوالي خمسة عشر متعامل في حين تجابه المؤسسات الصغيرة والمتوسطة برفض القرض لمبالغ صغيرة الأمر الذي يستوجب إعادة النظر في هذه السياسة .
وأشار الوزير إلى أن معظم القروض الممنوحة في الماضي لم تساهم في رفع الناتج المحلي الخام أو القيمة المضافة بل ساهمت في إثراء بعض الأشخاص ولهذا السبب يجب إعادة النظر في سياسة منح هذه القروض .
وأعلن السيد آيت علي براهم عن تبني سياسة جديدة للمناطق الصناعية مضيفا أنه سيتم استرجاع بعض المناطق التي تم تحويلها عن وجهتها.
وبخصوص الوضعية الاقتصادية للمؤسسات الجزائرية أكد وزير الصناعة والمناجم أن هذه المؤسسات لم تتعرض بتاتا لسنة بيضاء مبرزا أن نمو الناتج المحلي الخام قد بلغ 7ر1 سنة 2019.