منع البيع المباشر للسميد للمواطنين

  • PDF

للوقاية من تفشي وباء الكورونا 
منع البيع المباشر للسميد للمواطنين 

ـ وزارة التجارة تقرّر العودة إلى نظام التوزيع القديم 

قررت وزارة التجارة المنع الفوري لعمليات بيع السميد المباشر من الوحدات التحويلية إلى المواطنين تطبيقا للإجراءات الصحية والحمائية الخاصة التي أقرها الوزير الأول السيد عبد العزيز جراد للوقاية من تفشي وباء الكورونا حسب ما علم أمس الثلاثاء لدى هذه الهيئة. 
ورحسب مسؤول خلية الاعلام والاتصال بالوزارة السيد سمير مفتاح فإنه سيتم الاعتماد على نظام التوزيع القديم من خلال البيع لدى تجار الجملة والواجهات التجارية الكبرى وتجار التجزئة. 
وأوضح نفس المسؤول أنه تم توجيه تعليمة للمدراء الجهويين والولائيين موقعة من طرف الأمين العام للوزارة السيد قش كريم جاءت تطبيقا للإجراءات الصحية والحمائية الخاصة التي أقرها السيد الوزير الأول للوقاية من تفشي وباء الكورونا . 
وأضاف بأن القرار جاء تبعا للمعاينات والملاحظات بخصوص عمليات بيع السميد على مستوى الوحدات الإنتاجية المتواجدة عبر التراب الوطني والتي قد تشكل خطرا على صحة المواطنين. 
وعليه تم إقرار المنع الفوري لعمليات بيع السميد المباشر من الوحدات التحويلية إلى المواطنين والإعتماد على نظام التوزيع القديم من خلال البيع لدى تجار الجملة والواجهات التجارية الكبرى وتجار التجزئة. 
كما ستحرص مصالح وزارة التجارة حسب نفس المصدر على مراقبة وجرد عمليات البيع يوميا ومتابعة مسار المنتوج من المنتج إلى المستهلك النهائي في اطار محاربة عمليات المضاربة والتوزيع والتخزين العشوائيين. 
وكان الأمين العام لوزارة التجارة قد وجه أمس الاثنين تعليمة للمدراء الجهويين التجارة والمدراء الولائيين بخصوص تموين السوق بمادة السميد. 
وتقضي التعليمة بإبلاغ مسؤولي الوحدات الإنتاجية المتواجدة على مستوى الولايات التابعة للاختصاص الاقليمي للمدراء التجارة الجهويين والولائيين بالتوقف الفوري لعمليات البيع المباشر لمادة السميد إلى المواطنين. 
وحسب التعليمة فقد تم طلب توجيه المنتجين بالعودة إلى مسار التوزيع المعمول به اعتياديا بالاستعانة بالموزعين والتجار النشطين في قطاع التوزيع للجملة والتجزئة مع التطبيق الصارم لمحتوى التعليمة.