الميزان التجاري يسجل عجزا بـ5ر1 مليار دولار

  • PDF

خلال الثلاثي الأول من 2020
الميزان التجاري يسجل عجزا بـ5ر1 مليار دولار

بلغ عجز الميزان التجاري الجزائري 5ر1 مليار دولار أمريكي خلال الثلاثي الأول لسنة 2020 مقابل 19ر1 مليار دولار خلال نفس الفترة من 2019 بارتفاع بلغ 21ر26 بالمائة حسب ما أوردته وكالة الأنباء الجزائرية أمس الأحد نقلاً عن المديرية العامة للجمارك.
وتظهر البيانات المؤقتة الصادرة عن مديرية الدراسات والاستشراف التابعة للجمارك أن قيمة الصادرات الجزائرية بلغت 62ر7 مليار دولار خلال الثلاثي الأول من العام الجاري مقابل 14ر10 مليار دولار أمريكي في نفس الفترة من العام الفارط مسجلة بذلك تراجعا بنسبة 89ر24 بالمائة.
وبخصوص الواردات فقد بلغت تكلفتها الإجمالية 12ر9 مليار دولار مقابل 33ر11 مليار دولار حيث تقلصت كذلك بنسبة 52ر19 بالمائة.
ووفقا لنفس المصدر فقد سمحت الصادرات خلال هذه الفترة بتغطية فاتورة الواردات بنسبة 50ر83 بالمائة مقابل 48ر89 بالمائة خلال نفس الفترة من العام الماضي.
وقد شكلت المحروقات أهم المبيعات الوطنية نحو الخارج خلال الثلاثي الأول من 2020 اذ تمثل 40ر92 بالمائة من الصادرات الوطنية حيث بلغت قيمتها 04ر7 مليار دولار مقابل 48ر9 مليار دولار مسجلة بذلك تراجعا بواقع 78ر25 بالمائة.
وتظل قيمة الصادرات خارج المحروقات ضئيلة حيث لم تتجاوز 7ر578 مليون دولار (ما يعادل 60ر7 بالمائة من المبيعات الجزائرية نحو الخارج خلال هذه الفترة) مقابل 04ر658 مليون دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي أي بانخفاض 06ر12 بالمائة.
وقد بيّنت حصيلة الجمارك أن هذا التراجع في الصادرات خارج المحروقات قد مس كل المجموعات الرئيسية للمنتوجات المصدرة.
ف. هـ