عمل تخريبي يستهدف مركب الحجار

الاثنين, 08 يونيو 2020


إعادة تشغيل وحدة تحضير المواد 
عمل تخريبي يستهدف مركب الحجار


أشار بيان لمجمع ايمتال الشركة الأم لمركب الحجار أمس الأحد إلى اعادة تشغيل وحدة تحضير المواد لمجمع الحجار بعد 15 يوما من التوقف اثر تعرضها لعمل تخريبي.
 وأوضح ذات المصدر أنه رغم ظروف الحجر المنزلي وصعوبة المهمة الا أن أشغال استخلاف الكابل المسروق على مستوى الوحدة قد استأنفت يوم 21 مايو الفارط حيث كانت العملية ستتطلب في البداية 20 يوما لكنها استغرقت 15 يوما فقط حسب مجمع الصناعات الحديدية والمعدنية-الجزائر (ايمتال).
وعليه فقد سجل وقت قياسي بالنظر إلى حجم وظروف سير الاشغال التي استكملت يوم 4 جوان الماضي من خلال اجراء تجارب كانت ايجابية لتشغيل المنشات يضيف البيان مشيدا من جهة أخرى بـ التجند والالتزام المثالي لجميع الكفاءات الداخلية للمجمع (اطارات واعوان التحكم والتنفيذ) .
 من جهة أخرى تمت الاشغال بـ تكلفة أقل من خلال استخدام كابل تم استرجاعه من منشاة قديمة حسب ذات البيان.
و خلال زيارته الاولى في اطار عملية تدقيق حسابات تمت على مستوى المركب أكد الرئيس المدير العام لمجمع ايمتال طارق بوسلامة على أهمية تعزيز الأمن بالمنطقة وهو ما تم التكفل به فورا.
 حسب البيان فان سرقة الكابل عمل تخريبي كان يهدف إلى عرقلة سير مركب الحجار قبيل تنصيب الفرقة الجديدة المسيرة وقد تم ايداع شكوى لدى الدرك الوطني والقضية الآن على مستوى العدالة حسب نفس المصدر يذكر أنه نهاية أبريل المنصرم عينت الجمعية العامة الاستثنائية لمركب الحجار رضا بلحاج مديرا جديدا خلفا لشمس الدين معطا الله.
كما ذكر البيان بأن هذه الوحدة مستعدة لارسال مختلف المواد نحو الفرن العالي و هذا منذ 5 جوان الجاري.