الأوبيب تُبرز مساهمة الجزائر داخلها

  • PDF


أشادت بالمجاهد عبد الرحمان خان
الأوبيب تُبرز مساهمة الجزائر داخلها


أشادت منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبيب) أمس الأربعاء في نشرتها الشهرية بالمجاهد عبد الرحمان خان الذي شغل منصب وزير وأمين عام لمنظمة أوبيب والذي وافته المنية منتصف شهر ديسمبر الفارط مبرزة بمساهمة الجزائر داخل المنظمة.
 وجاء في الوثيقة لقد فقدت منظمة أوبيب شخصية بارزة أخرى وعضوا متميزا لعائلتها مشيرة إلى كفاح الفقيد خلال حرب التحرير.
كما سلطت المنظمة الضوء على مساهمة المجاهد عبد الرحمان خان المشرفة خلال حرب التحرير الوطني ومسيرته السياسية التي طبعتها لمسته الواضحة في تطور الصناعة النفطية للجزائر.
يذكر أن الدكتور خان قد شغل منصب أمين عام للمنظمة بين سنة 1973 و1974 حيث عب خلال عهدته دورا هاما في فترة تاريخية من حياة المنظمة .
 وفي هذا الإطار ذكرت منظمة أوبيب أن الدكتور خان قد ترأس المفاوضات مع السلطات النمساوية لمراجعة وتحسين شروط الاتفاق مع البلد المضيف والتي تكللت بالنجاح.
كما ساهم الفقيد في تنظيم القمة الاولى لمنظمة أوبيب التي انعقدت سنة 1975 يضيف المصدر مبرزا ان الراحل خان قد عبد الطريق لانشاء الصندوق الخاص للمنظمة قصد مساعدة الدول النامية والذي تم تحويله لاحقا لصندوق أوبيب للتنمية الدولية.
وفي مساهمته بمناسبة هذا التكريم كتب وزير الطاقة ورئيس ندوة أوبيب لسنة 2020 عبدالمجيد عطار: لقد قاد الفقيد بنجاح إدارة الأمانة العامة لمنظمة أوبيب خلال أحلك وأصعب الفترات .
من جهتهم قدم الأمين العام لمنظمة أوبيب محمد سنوسي باركيندو وأعضاء الامانة العامة للمنظمة تعازيهم الخالصة لأسرة الدكتور خان وكذا للحكومة الجزائرية.
وأضاف السيد باركيندو بالقول: منذ انضمام الجزائر لمنظمة أوبيب سنة 1969 قدمت هذه الاخيرة العديد من المسؤولين والمسيرين الذين قدموا دعمهم الكامل للمنظمة ولأهدافها .
 ومن بين مساهمات الجزائر الاخيرة الاجتماع الاستثنائي الـ170 لندوة أوبيب التي احتضنتها شهر سبتمبر 2016.
 وسمحت المحادثات التي جرت خلال هذا الاجتماع بفتح الطريق لابرام بيان التعاون بين دول الأوبيب وخارج أوبيب يوم 10 ديسمبر 2016 والتي تهدف إلى ضمان استقرار اسعار النفط.
وفي إطار بيان التعاون كانت الجزائر عضوا في اللجنة التقنية واللجنة الوزارية المشتركة لأوبيب التي لعبت دورا حاسما في الموافقة على ميثاق التعاون شهر يوليو 2019 تضيف المنظمة.
كما تولت الجزائر الرئاسة الدورية لندوة أوبيب سنة 2020 التي تميزت بسقوط حر لأسعار النفط بسبب تداعيات وباء كوفيد-19 على سوق النفط والاقتصاد العالمي.
ولعبت الجزائر دورا هاما في التوفيق بين آراء مختلف اعضاء منظمة أوبيب وخارج أوبيب من اجل الخروج بقرار مشترك ساهم في اعادة التوازن لسوق النفط يختم المصدر.