نسبة التضخم بلغت 2.4 بالمائة سنة 2020

  • PDF


الديوان الوطني للإحصائيات: 
نسبة التضخم بلغت 2.4 بالمائة سنة 2020


بلغت نسبة التضخم السنوية في الجزائر 2.4 بالمائة سنة 2020 حسب ما علم لدى الديوان الوطني للإحصائيات أمس الأربعاء.
وحسب المصدر ذاته فإن سنة 2020 مقارنة بسنة 2019 باستثناء قطاع الخدمات الذي سجل تراجعا قد شهدت ارتفاعا في أسعار المواد الغذائية0.2+ والمواد المصنعة بـ(5.35 + بالمائة) مما اثر على الوتيرة الإجمالية للتضخم التي انتقلت نسبتها من 2 بالمائة سنة 2019 إلى 2.4 بالمائة في سنة 2020.
وفي نهاية ديسمبر الماضي سجلت أسعار المواد الغذائية ارتفاعا طفيفا (0.2+ بالمائة) خاصة في المنتوجات الغذائية الصناعية بـ(1.07+ بالمائة) رغم تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية الطازجة بحوالي 0.7 بالمائة.
ويعود تراجع أسعار المنتوجات الفلاحية الطازجة في سنة 2020 خاصة لانخفاض أسعار الخضر الطازجة بحوالي 4.9 بالمائة والبطاطا (-12.1 بالمائة) واللحوم البيضاء (- 7.8 بالمائة).
من جهة أخرى أشار الديوان إلى أن موادَ أخرى سجلت ارتفاعا في الأسعار مثل البيض ( 10+ بالمائة) والسمك الطازج (13.2+ بالمائة) والفواكه الطازجة (6.5+ بالمائة).
كما سجلت أسعار المواد الغذائية الصناعية ارتفاعا خاصة الزيوت (1.01 + بالمائة) والحبوب (1.9+ بالمائة) والحليب والجبن ومشتقاته (1+ بالمائة) حسب نفس المصدر مشيرا من جهة لأخرى إلى الانخفاض المعتبر في سعر السكر.
كما سجلت أسعار الخدمات ارتفاعا بنسبة 1.6 بالمائة مقارنة بسنة 2019.
وبخصوص المنحنى الشهري لأسعار الاستهلاك التي تمثل تطور مؤشر شهر ديسمبر الماضي مقارنة بشهر نوفمبر 2020 فقد بلغ 0.1+ بالمائة حسب نفس المصدر.
وعلى اساس التطور الشهري وفئة المنتوجات فقد سجلت أسعار المواد الغذائية تراجعا بلغ -0 2 بالمائة وهي نتيجة مباشرة لانخفاض أسعار المنتوجات الفلاحية الطازجة بـ1.4 بالمائة.
أما أسعار المنتوجات الغذائية الصناعية فسجلت ارتفاعا طفيفا بلغ 0.9 بالمائة خلال شهر ديسمبر الماضي مقارنة بشهر نوفمبر 2020.
من جهتها سجلت أسعار المواد المصنعة زيادة بنسبة 0.5+ بالمائة فيما تميزت أسعار الخدمات بالركود.
ق. إ