نحو تصدير ما قيمته 600 مليون دولار في 2021

  • PDF

مؤسسة سورفارت المسيّرة لمركب الأمونياك واليوريا بأرزيو: 
نحو تصدير ما قيمته 600 مليون دولار في 2021

تراهن مؤسسة سورفارت المسيرة للمركب المنتج لمادتي الأمونياك واليوريا بأرزيو (شرق وهران) وهي ثمرة استثمار في إطار الشراكة ما بين المجمع الجزائري سوناطراك ومجمع أجنبي على تحقيق عائدات تصل إلى 600 دولار أمريكي من خلال نشاطاتها التصديرية لسنة 2021 حسبما أبرزه لوأج الرئيس المدير العام لهذه الشركة ماسيمو لتيانو.
وبفضل طاقتها الإنتاجية التي تتجاوز 1.2 مليون طنا من اليوريا و1.6 مليون طنا من الأمونياك (طاقة قليلة الاستغلال) سنويا فان سورفارت تعد واحدة من المؤسسات التي تخلق القيمة المضافة من خلال استغلال وتحويل الطاقات البتروكيماوية وتثمينها على غرار الغاز الطبيعي وفق نفس المسؤول مؤكدا أن مؤسسته تعد من أكبر الشركات الجزائرية الناشطة في مجال التصدير والجالبة للعملة الصعبة.
وأشار إلى أن معظم منتجات سورفارت توجه للتصدير إذ أن الأمونياك يستخدم في المقام الأول في مستحضرات التجميل وإنتاج المواد شبه الصيدلانية ويصدر بنسبة 100 بالمائة بينما يتم تصدير اليوريا المستخدم كسماد بنسبة 95 بالمائة أما النسبة المتبقية 5 بالمائة فإنها موجهة للاحتياجات الزراعية المحلية .
وبالنسبة لهذا العام (2021) قال المدير العام ان سورفارت تتوقع أن يتجاوز رقم أعمالها ما تم تحقيقه خلال السنوات السابقة التي كانت تتراوح ما بين 450 و500 مليون دولار أمريكي وتتوقع عائدات تصدير تتراوح ما بين 550 و600 مليون دولار أمريكي.