اقتناء سفينة جديدة و66 مركبة في جويلية

  • PDF


المجمع الجزائري للنقل البحري: 
اقتناء سفينة جديدة و66 مركبة في جويلية


ب. ل
يُرتقب أن يستلم المجمع الجزائري للنقل البحري سفينة جديدة بسعة 1.800 مسافر و66 مركبة خلال شهر جويلية المقبل مما سيسمح بتقليص أو حتى الاستغناء عن استئجار السفن الأجنبية حسب ما أعلن ذكره أمس السبت المدير العام للمجمع اسماعيل لعربي غمري الذي أشار في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية إلى أنه سيتم اقتناء سفينة نقل المسافرين التي تحمل اسم برج باجي مختار لحساب المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين وهو فرع للمجمع.وستدخل السفينة التي تم اقتناؤها باستثمار قدره 175 مليون دولار حيز الاستغلال في حدود نهاية شهر جويلية المقبل أي بعد أن تكتسي طابعا وطنيا يضيف المسؤول.
وبعد أن أكد بأن أسطول المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين يتكون حاليا من ثلاثة سفن (طاسيلي II والجزاير II وطارق ابن زياد) يفوق معدل عمرها 15 سنة أوضح غمري أن ذلك سيحث مجمعه على مباشرة مرحلة تجديد وتشبيب هذا الأسطول لمواجهة المنافسة القوية في هذا المجال مدعمة بشركات من الحوض المتوسط .
كما أكد أن السفينة الجديدة برج باجي مختار ستكمل أسطول المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين خلال موسم الذروة وسيسمح بتقليص أو حتى الاستغناء عن اللجوء إلى الاستئجار .
وذكر غمري في هذا السياق أن المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين التي تحمل الاسم التجاري ألجيري فيري تقوم بنقل المسافرين بين الموانئ الوطنية (وهران الجزائر العاصمة بجاية وعنابة) وموانئ جنوب فرنسا (مرسيليا) واسبانيا (أليكانت) وايطاليا (جين) طيلة السنة من خلال برامج رحلات بحرية مناسبة ومكيفة لتدفق المسافرين ومعززة خلال فترة الصائفة من خلال استئجار السفن الأجنبية لأجل التكفل بالطلب الذي ما فتئ يزداد قبل أزمة كوفيد-19 .
وحسب أقوال نفس المسؤول ففي هذا الاطار كان على الفرع تعزيز أسطوله عن طريق شراء باخرة جديدة حديثة مطابقة للمعايير الجديدة في هذا الشأن وتستجيب بوضوح وبشكل أحسن لطلب السوق الوطنية من خلال جودة الباخرة والأريحية التي وفرها المصنع مما منح للأسطول البحري مرونة تفتح له أفاق جديدة للسوق مثل البواخر السياسية والأسفار السياحية الطويلة .
و لهذا الغرض أشار المسؤول أن المؤسسة الوطنية للنقل البحري للمسافرين تحتل مكانة في سوق نقل المسافرين مقدرة ب70 بالمائة للسنوات 2017 إلى 2019 والتي هي مدعوة للزيادة مع اقتناء هاته الباخرة.
يذكر أن مجمع غاما استحدث في 2016 بعد اعادة هيكلة الشركات القابضة التابعة لقطاع النقل البحري والتي تم دمجها في شركة وحيدة مكلفة بتسيير النقل البحري والصيانة والصناعة البحرية والخدمات.
هذا المجمع يضم ست شركاء من بينها شركتان متخصصتان في النقل البحري للبضائع (كنان ماد وكنان شمال) وشركتان في ميدان الخدمات البحرية ( NASHCO وGEMA) علاوة على شركة (1) في نقل المسافرين ( ENTMV) وأخرى في الصيانة البحرية وصناعة السفن (ERENAV).