لجنة البورصة تحذر من الإعلانات غير المرخصة

  • PDF

لجنة البورصة تحذر من الإعلانات غير المرخصة

حذرت لجنة تنظيم ومراقبة عمليات البورصة يوم الخميس من إعلانات الاكتتاب للأوراق المالية وغيرها من المنتجات المالية الناتجة عن الدعوة العامة للادخار غير المرخصة من قبل مصالحها.
وقد وجهت اللجنة في مذكرة نُشرت على موقعها الالكتروني الرسمي تنبيها لعموم الجمهور بخصوص مقترحات الاستثمار في الأوراق المالية القابلة للتحويل وغيرها من المنتجات المالية التي تندرج في إطار عمليات الدعوة العامة للادخار التي لم تخضع مسبقذا إلى موافقة اللجنة. وأضافت لجنة تنظيم ومراقبة عمليات البورصة أن هذه المقترحات التي أبلغ عنها بعض المهنيين في السوق المالية والتي أشارت إليها مواقع الكترونية أو شبكات اجتماعية أو من خلال أرضيات غالبذا ما تعد بعوائد جذابة وخالية من المخاطر كما دعت إلى يقظة الجمهور ولا سيما المستثمرون في الأوراق المالية والامتناع عن الاستثمار في هذا النوع من المشاريع ومطالبتهم بعدم الاستجابة لهذه الإعلانات ودعوات الاكتتاب لدى أطراف أخرى.
وشددت مذكرة ذات الهيئة المالية على أصحاب هذه الدعوات إلى التمويل بضرورة الامتثال لأحكام المادة 41 من المرسوم التشريعي 93-10 المؤرخ 23 مايو 1993 المعدل والمتمم المتعلق ببورصة القيم المالية.
ينص هذا الإجراء على أن أي شركة أو مؤسسة عمومية التي تصدر من خلال دعوة عامة للادخار أوراق مالية أو أي منتج مالي آخر مشار إليه في المادة 30 يجب أن تنشر أولا مذكرة لإشعار الجمهور تتعلق بتنظيمها ووضعها المالي وتطور نشاطها.
و جاء في ذات الوثيقة انه يجب على أي شركة تطلب قبول أوراقها المالية للتداول في البورصة أن تصدر إشعارا أولا وينبغي أن تتم الموافقة على هذا الإشعار من قبل لجنة تنظيم ومراقبة عمليات البورصة قبل نشره.
كما تم التأكيد في هذه المذكرة أن مفهوم الدعوة العامة للادخار تم توضيحها بموجب أحكام المادة 2 من نظام لجنة تنظيم البورصة رقم 96-02 المؤرخ في 22 يونيو 1996 المعدل والمتمم والتي تنص على أن الطابع العام للدعوة إلى الادخار ناتجة عن توزيع الأوراق المالية خارج دائرة ضيقة من الأشخاص وقبول الأوراق المالية للتداول في بورصة الأوراق المالية والطعن لإيداع الأوراق المالية سواء لبنوك أو مؤسسات مالية أو لوسطاء في معاملات سوق الأوراق المالية وإما إلى أي عملية إعلانية أو تسويقية .
ووفقاً لذات المذكرة فإنّ لجوء مروجي هذه المشاريع إلى الدعاية الإعلانية مهما كانت دعائمها (صحافة يومية مواقع إلكترونية أو أرضيات) أو أنشطة تسويق بهدف طلب عمليات اكتتاب في الأوراق المالية القابلة للتحويل وغيرها من المنتجات المالية تدخل في نطاق عملية الدعوة العامة للادخار .
في هذا الإطار تم تذكير المبادرين بهذه العمليات أنه من اجل الحصول على تأشيرة لجنة تنظيم البورصة وقبل أي عملية اكتتاب يجب أن يقدموا مشروع مذكرة إعلامية قبل شهرين على الأقل من التاريخ المحدد للإصدار وذلك وفقاً لأحكام لائحة لجنة تنظيم البورصة.
وأضافت اللجنة أن عدم الامتثال لهذه الإجراءات التنظيمية المسبقة سيبطل النظام القانوني لعملية الدعوة العامة للادخار وسينجر عنه بشكل إلي إلغاء الأوراق المالية التي تم إصدارها .
وجاء في المذكرة أن لجنة تنظيم عمليات البورصة تحظى وفقاً للقوانين واللوائح سارية المفعول وبصفتها سلطة تنظيمية بالحق في اتخاذ جميع الإجراءات القانونية ضد الشركات المخالفة .