عامان سجنا نافذا للمتورطين ضمن جماعة إرهابية مسلحة بشرق العاصمة

  • PDF

بتت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء بومرداس، في قضية متعلقة بجريمة الإرهاب تورط فيها 4 متهمين  كانوا من بين أهم العنصر المخططة لعملية اختطاف رعايا فرنسيين وأمريكيين يشتغلون في محطة تراموي برج الكيفان، حيث تمت إدانتهم بعقوبة سنتين سجنا نافذا و غرامة بعد أن طالب ممثل النيابة بتسليط عقوبة 15 سنة سجنا نافذا لكل واحد من المتهمين عن تهم الانخراط و المشاركة في أعمال ارهابية مع التمويل·
القضية تحركت بناء على معلومات وردت مصالح أمن  شرق العاصمة وولاية بومرداس مفادها وجود حركة نشطة  لبعض العناصر و تعلق الأمر بالمتهم الأول والثاني، حيث أن هذين الأخيرين كانا على اتصال دائم بالعناصر الارهابية عن طريق تسهيل تحركاتهم و كذلك تزويدهم  بالمؤونة في كل مرة وذلك بوساطة من الارهابي المكنى "حذيفة" الناشط في كتيبة الأنصار  بشرق ولاية بومرداس، هذا الأخير الذي أمرهما بتكليف المتهم الأول " س نور الدي " القاطن بمنطقة الحميز وهو إرهابي تائب سلم نفسه في سنة 2000، بمهمة الترصد لرعايا أمريكيين وفرنسيي يعملون بمحطة تراموي من أجل اختطافهم، و جعلهم رهائن للمطالبة بفدية· وقد أكد المتهم الرئيسي  في القضية الوقائع، موضحا أن الاختيار وقع على " س نور الدين " بإجماع من العناصر الارهابية  كون هذا الأخير يعاني من مرض خبيث و أيامه في الحياة معدودة الأمر الذي يمكنه من تفجير نفسه في عملية انتحارية تم التخطيط لها قبل افشالها من طرف مصالح الأمن، و توقيف عدد من الارهابيين من بينهم متهمي الحال الذين تراجعوا عن اعترافاتهم التي جاءوا بها أمام التحقيق · و أنكروا علاقتهم بالجماعات الارهابية المسلحة وعلاقتهم بها·  
ل·حمزة