سنتان حبسا لمتورّطين في قضية إرهاب

  • PDF

محكمة الجنايات ببومرداس
سنتان حبسا لمتورّطين في قضية إرهاب

بتّت محكمة الجنايات لدى مجلس قضاء بومرداس في قضية متعلّقة بجريمة الإرهاب، تورّط فيها 4 متّهمين كانوا من بين أهمّ العناصر المخطّطة لعملية اختطاف رعايا فرنسيين وأمريكيين يشتغلون في محطة تراموي برج الكيفان، حيث تمّت إدانتهم بعقوبة سنتين حبسا نافذا وغرامة مالية بعد أن طالب ممثّل النيابة العامّة بتسليط عقوبة 15 سنة سجنا نافذا على كل واحد من المتّهمين عن تهم الانخراط والمشاركة في أعمال إرهابية مع التمويل·
القضية تحرّكت بناء على معلومات وردت إلى مصالح أمن شرق العاصمة وولاية بومرداس مفادها وجود حركة نشطة لبعض العناصر، وتعلّق الأمر بالمتّهم الأوّل والثاني، حيث أن هذين الأخيرين كانا على اتّصال دائم بالعناصر الإرهابية عن طريق تسهيل تحرّكاتهم وتزويدهم بالمؤونة في كلّ مرّة بوساطة من الإرهابي المكنّى (حذيفة) الناشط في كتيبة الأنصار بشرق ولاية بومرداس، هذا الأخير أمرهما بتكليف المتّهم الأوّل (س· نور الدين) القاطن بمنطقة الحميز وهو أرهابي تائب سلّم نفسه في سنة 2000، بمهمّة الترصّد لرعايا أمريكيين وفرنسيي يعملون في محطة تراموي من أجل اختطافهم وجعلهم رهائن للمطالبة بفدية· وقد أكّد المتّهم الرئيسي في القضية هذه الوقائع، موضّحا أن الاختيار وقع على (س· نور الدين) بإجماع من العناصر الإرهابية كون هذا الأخير يعاني من مرض خبيث وأيّامه في الحياة معدودة، الأمر الذي يمكّنه من تفجير نفسه في عملية انتحارية تمّ التخطيط لها قبل إفشالها من طرف مصالح الأمن وتوقيف عدد من الإرهابيين، من بينهم متّهموا الحال الذين تراجعوا عن اعترافاتهم التي جاءوا بها أمام التحقيق وأنكروا علاقتهم بالجماعات الإرهابية المسلّحة·
ل· حمزة