الإطاحة بمروّجين للمخدرات

  • PDF

أمن ولاية الجزائر
الإطاحة بمروّجين للمخدرات 
أطاحت مصالح الامن الوطني لولاية الجزائر بعصابة إجرامية مختصة في ترويج المخدرات استغلت بناية سكنية إلى جانب زرع الرعب في الوسط الحضري وهو ما أفادت به المديرية العامة للأمن الوطني التي أوضحت في بيان لها أن مصالح أمن ولاية الجزائر ممثلة في الأمن الحضري الثاني لديدوش مراد بأمن المقاطعة الإدارية سيدي أمحمد أوقفت 6 أشخاص عن قضية تكوين جمعية أشرار المتاجرة في المؤثرات العقلية والمخدرات والحيازة على أسلحة بيضاء مع زرع الرعب في الوسط الحضري مشيرة ان العملية تمت تحت الإشراف الدائم والمستمر للنيابة المختصة إقليميا بعد استغلال لمعلومة مفادها وجود شخص يقوم بترويج المؤثرات العقلية والقنب الهندي على مستوى إحدى العمارات السكنية وهذا ما أكدته شكوى قاطني البناية على التعرض للإزعاج وذلك لوجود مجموعة من الأشخاص يقومون باستغلال العمارة لبيع السموم وتوافد أشخاص غرباء لاقتنائها.
وقامت ذات المصالح الأمنية بتسطير خطة محكمة للإطاحة بالفاعلين في حالة تلبس حيث أسفرت العملية على توقيف أحد المشتبه فيهم في حالة تلبس داخل العمارة مع ضبط وحجز 14 قرص من المؤثرات العقلية وقطعة من مخدر القنب الهندي مهيأة للبيع وسلاح أبيض محظور ومبلغ مالي بالعملة الوطنية المقدر بـ500 د.ج وأضاف المصدر الأمني ذاته أنه وبعد التحقيق كشف الشخص الموقوف عن شركائه وبعد تنفيذ أذونات التفتيش تم توقيف 5 أشخاص تم ضبط وحجز312 كبسولة من المؤثرات العقلية ومبلغ مالي بالعملة الوطنية المقدر بـ 17500 د.ج من عائدات الترويج 4 أسلحة بيضاء محظورة. وبعد إتمام كافة الإجراءات القانونية تم تقديمهم للجهات القضائية المختصة إقليميا.
ي. تيشات