الإطاحة بعصابة إجرامية بعين الدفلى

  • PDF


الإطاحة بعصابة إجرامية بعين الدفلى


 تمكنت مصلحة الضبطية القضائية التابعة للأمن الحضري الأول بعين الدفلى على إثر تحريات ميدانية وتقنية مكثفة من الإطاحة بعصابة إجرامية تضم في صفوها خمسة أشخاص من بينهم قاصر تتراوح أعمارهم بين 17 و54 سنة ينحدرون من مدينة عين الدفلى يحترفون السرقة والسطو على الممتلكات مع إسترجاع أغلب المسروقات.
شل نشاط هذه العصابة الإجرامية تم وفق ذات المصالح بعد فتح تحقيقات معمقة بشأن شكاوي ضد مجهولين سجلت مؤخرا من طرف عدة ضحايا على مستوى حيي شوال ومحمد خياط بعين الدفلى من بينهم صاحبا مسكنين ومحل تجاري تعرضوا للسرقة طالت أغراض منزلية ومبالغ مالية إضافة إلى مؤسسة تربوية تعرضت للسطو طالت بعض الإغراض بما في ذلك معدات إعلام آلي وكمية من مادة البيض (600 حبة) حيث أثمرت جهود عناصر الشرطة بالتنسيق مع مصلحة الشرطة العملية والتقنية وبعد الإستغلال الجيد لمسارح الجريمة بالأماكن المستهدفة من تحديد هوية احد المتورطين الذي تم إيقافه ولاحقا بقية شركائه بما فيهم القاصر الذين شكلوا عصابة حددت أدوار أفرادها بدقة كما تمكن عناصر المصلحة من إسترجاع بعض المسروقات بعد تفتيش مسكن أحد المشتيه فيهم وكذا إحدى الأماكن الشاغرة بحي شوال أين تم اخفاء مادة البيض فضلا عن إسترجاع مسروقات أخرى تم بيعها لأحد تجار الأغراض المستعملة.
المشتبه فيهم وبعد استكمال إجراءات التحقيق اللازمة تم تقديمهم أمام الجهات القضائية المختصة لدى محكمة عين الدفلى التي أمرت بإيداعهم الحبس المؤقت.


...وضبط كمية معتبرة من المواد التبغية بخميس مليانة 
تمكنت مصالح أمن ولاية عين الدفلى ممثلة بشرطة خميس مليانة من حجز كمية معتبرة من المواد التبغية بقيمة مالية تقدر بأكثر من خمسة (05) ملايير سنتيم كانت مخزنة ومعدة للترويج بطريقة غير قانونية وتوقيف شخصين في العملية أحدهما يبلغ من العمر 31 سنة والآخر يبلغ من العمر 55 سنة فيما يتواجد شخص آخر على علاقة بالقضية يبلغ من العمر 35 سنة في حالة فرار.
كمية المواد التبغية المضبوطة تمثلت في 176246 كيس من مادة الشمة بوزني 30 و20 غرام من مختلف الأنواع والعلامات و97720 علبة سجائر من علامات مختلفة كمية منها تقدر بـ7070 علبة أجنبية الصنع تم حجزها عقب إستغلال عناصر فرقة الشرطة القضائية لأمن الدائرة معلومات عن قيام شخصين بتخزين كمية هامة من المواد التبغية بأحد المستودعات بمدينة خميس مليانة لغرض إعادة بيعها بولاية عين الدفلى والمناطق المجاورة لها بطريقة غير قانونية. بتكثيف الأبحاث والتحريات وبالتنسيق مع نيابة الجمهورية المختصة وتحت إشرافها تم مداهمة المستودع يوم 27 فيفري المنصرم أين تم حجز الكمية السالفة الذكر موظبة في علب كرطون من علامات وأوزان مختلفة تبين أن كمية منها مقلدة وغير مطابقة بعد معاينتها من طرف مصلحة حماية المستهلك وقمع الغش لمديرية التجارة حيث تم إتخاذ كافة الإجراءات القانونية بشأنها بالتنسيق مع المصالح المختصة بعدما تبين أن أصحابها لا يحوزون على السجل التجاري الذي يخول لهم ممارسة هذا النوع من النشاط وكذا إنعدام الفواتير.
 مصلحة الضبطية القضائية حررت ملف جزائي ضد أطراف القضية أحالتهم بموجبه أمام الجهات القضائية المختصة لدى محكمة خميس مليانة التي خصتهم بأمرإيداع بالمؤسسة العقابية.


ب. حنان