أمن العاصمة يطيح بشبكة إجرامية دولية

  • PDF

حاولت إدخال السموم إلى أرض الوطن
أمن العاصمة يطيح بشبكة إجرامية دولية

تمكنت مصالح أمن ولاية الجزائر في إطار مكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود من الإطاحة بشبكة إجرامية دولية حاولت إدخال المؤثرات العقلية والمخدرات الصلبة إلى أرض الوطن مع توقيف 4 أشخاص مشتبه فيهم وحجز 28649 قرص من المؤثرات العقلية من نوع إكستازي حسب ما أفادت به أمس الإثنين ذات المصالح.
وفي تصريح صحفي أوضح نائب رئيس فرقة مكافحة المخدرات ضابط الشرطة بمقاطعة الشرطة القضائية الأولى لأمن ولاية الجزائر ولهة حاج ناصر أن حيثيات هذه القضية تعود إلى تمكن أعوان مصالح الجمارك لميناء الجزائر بعد تفتيش سيارة سياحية من العثور على كمية معتبرة من المؤثرات العقلية قدرت ب28649 قرص من نوع إكستازي كانت مخبأة بإحكام داخل أمتعة أحد المسافرين القادمين من ميناء مارسيليا (فرنسا).
وأشار إلى أنه بعد مواصلة التحريات تحت إشراف النيابة المختصة إقليميا وتمديد الاختصاص إلى احدى الولايات المجاورة أفضت النتائج إلى تحديد هوية 4 أشخاص مشتبه فيهم في القضية حيث تم توقيفهم فيما يبقى شخصان آخران من الشبكة في حالة فرار .
وأضاف ضابط الشرطة أن تفتيش مقرات إقامتهم مكن من ضبط وحجز 72 غرام من المخدرات الصلبة من نوع الكوكايين مبلغ مالي بالعملة الصعبة يقدر بـ7865 أورو 290000 دج سيارة سياحية 7 هواتف نقالة مكبر صوت آلة تغليف وميزان إلكتروني .
وبعد استيفاء جميع الإجراءات تم تقديم المشتبه فيهم أمام النيابة المختصة إقليميا عن قضية جناية استيراد المؤثرات العقلية من نوع إكستازي والمخدرات الصلبة من نوع الكوكايين والنشاط ضمن جماعة إجرامية منظمة للقيام بتخزين ونقل وبيع المخدرات وتبييض الأموال.