تفكيك عصابة خطيرة وتوقيف 12 شخصا

  • PDF


مديرية امن ولاية الجزائر
تفكيك عصابة خطيرة وتوقيف 12 شخصا
وضعت مصالح الامن الوطني لولاية الجزائر العاصمة حدا لنشاط عصابة جماعة إجرامية وتوقيف 12 شخص وحجز 52 سلاح أبيض و379 مؤثر عقلي وأوضح ذات المصدر الأمني أنه تم معالجة 3 قضايا نوعية تتعلق بترويج المخدرات والمؤثرات العقلية حيث تمكنت على إثرها من توقيف 12 شخص تتراوح أعمارهم ما بين 21 و44 سنة ينحدرون من ولاية الجزائر مع حجز203 غرام من القنب الهندي 379 كبسولة من المؤثرات العقلية و52 سلاح أبيض محظور ومبلغ مالي بالعملة الوطنية يقدر بـ927870 دينار.
وتعود القضية الأولى إلى انتباه دوريات لعناصر ذات المصلحة لمشتبه فيه وبعد تفتيشه ضبطت بحوزته كمية من المؤثرات العقلية وبعد التحريات والتحقيق معه تم توقيف 5 أشخاص آخرين مشتبه فيهم كونهم شركائه في ترويج السموم تتراوح أعمارهم بين 21 سنة و41 سنة ينحدرون من ولاية الجزائر وأشارت ذات الهيئة الأمنية إلى أنه وبعد تنفيذ أذونات بالتفتيش لمساكنهم تم ضبط وحجز بحوزتهم 31 سلاح أبيض قارورتين غاز مسيلة للدموع 3 شماريخ 30 قارورة مؤثر عقلي 25 غ من القنب الهندي 329 كبسولة من المؤثرات العقلية ومبلغ مالي يقدر بـ547900 دينار.
أما بالنسبة لمعالجة القضية الثانية فقد تمت على إثر استغلال معلومات أمنية حول أشخاص يقومون بترويج المؤثرات العقلية بأحد الأحياء بقطاع الاختصاص لغرض بسط نفوذ إجرامي داخل أحياء سكنية ليتم وضع خطة أمنية محكمة من أجل توقيف المشتبه فيهم ومن خلال التحريات وبعد عملية ترصد تمكنت عناصر ذات الفرقة من توقيف 4 أشخاص مشتبه فيهم في ترويج المخدرات تتراوح أعمارهم ما بين 30 سنة و44 سنة ينحدرون من ولاية الجزائر من بينهم إمراة وهي زوجة أحد المشتبه فيهم في القضية حيث وبعد تنفيذ أذونات بالتفتيش لمساكنهم تم حجز 155 غرام من القنب الهندي 17سلاح أبيض محظور من مختلف الأحجام والأنواع ومبلغ مالي بالعملة الوطني يقدر بـ351500 دينار.
كما جاءت القضية الثالثة على إثر استغلال معلومة وردت إلى المصلحة حول شخصين يقومان بترويج المخدرات في أحد الأحياء بقطاع الاختصاص وبعد التحريات التي قامت مصالح الامن الوطني تم الترصد للمشتبه فيهما وتوقيفهما حيث ينحدران من ولاية الجزائر تتراوح أعمارهما ما بين 27 و30 سنة وبعد تفتيش منزليهما تم حجز 23 غ من القنب الهندي و50 كبسولة من المؤثرات العقلية 4 أسلحة بيضاء محظورة ومبلغ مالي قدره 28470 دينار.
 وبعد استكمال كافة الإجراءات القانونية اللازمة تم بتقديم المشتبه فيهم للجهات القضائية المختصة إقليميا بتهمة تكوين جماعة أشرار لغرض بسط نفوذ إجرامي داخل مجمع سكني حيازة وإخفاء المخدرات والمخدرات الصلبة والمؤثرات العقلية من أجل البيع حيازة أسلحة بيضاء محظورة دون مبرر شرعي.
ي. تيشات