امرأة تقود عصابة مختصة في التزوير

  • PDF


شرطة علي منجلي بقسنطينة وضعت حداً لها 
امرأة تقود عصابة مختصة في التزوير


في اطار جهود قوات الشرطة بأمن ولاية قسنطينة في حماية الاقتصاد الوطني ومحاربة كل أشكال الغش والتزوير قدمتقوات الشرطة بأمن دائرة علي منجلي أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الخروب 04 أشخاص من بينهم امرأتين تتراوح أعمارهم ما بين 29 و41 سنة لتورطهم في قضية: تكوين جمعية أشرار بغرض ارتكاب جناية توزيع وطرح أوراق نقدية مزورة ذات سعر قانوني للتداول عن قصد بالإقليم الوطني عدم التبليغ عن جناية.
وقائع القضية تعود إلى تحريات قامت بها فرقة الشرطة القضائية بأمن دائرة علي منجلي مفادها طرح عملة مزورة من فئة 2000 دج للتداول على مستوى مركز تجاري معروف بالمدينة الجديدة علي منجلي حيث أثمر التحقيق بتحديد هوية امرأة مشتبه فيها ليتم توقيفها وبإخضاعها للتفتيش القانوني عثر بحوزتها على مبلغ 20.000 دج من أوراق نقدية فئة 2000 دج محل شبهة وكذا مبلغ اخر من مختلف الفئات النقدية قدر بـ6000 دج كما تم استرجاع مبلغ 18.000 لدى بعض التجار بنفس المركز وبعرض المبالغ على الخبرة تبين أن 18 ورقة من فئة 2000 دج مزورة أي بمجموع 36000 دج. 
 مواصلة في التحقيق وباستغلال المعلومات المتحصل عليها تم تحديد هوية شركاء المشتبه فيها والبالغ عددهم 03 أشخاص من بينهم امرأة أخرى.
وبعد الانتهاء من مجريات التحقيق تم إنجاز ملف إجراءات جزائية في حق المعنيين قدموا بموجبه أمام النيابة المحلية.