انخفاض محسوس في نسبة الوفيات

  • PDF


 حوادث المرور خلال السداسي الأول من 2020
انخفاض محسوس في نسبة الوفيات
سجل خلال السداسي الاول من 2020 انخفاض في نسبة الوفيات بـ37.21 بالمائة بسبب حوادث المرور أي بنجاة 352 شخص من الموت مقارنة مع نفس الفترة من 2019 حسب ما أفادت به أمس الثلاثاء المندوبية الوطنية للأمن في الطرق التي أوضحت انه تم تسجيل في هذه الفترة بالذات وفاة 1232 شخصا من بينهم 1022 من فئة الذكور و210 من فئة الإناث أي بانخفاض يقدر بنسبة 37.21 بالمائة أي بنجاة 352 شخص من الموت مقارنة مع نفس الفترة من 2019 كما تم تسجيل خلال نفس هذه الفترة المذكورة 8851 حادث مروري أي بانخفاض يقدر بـ2902 حادث بينما بلغ عدد الجرحى 9632 جريح وذلك بانخفاض قدر بنسبة 45.26 بالمائة أي ما يعادل 4288 جريح مقارنة مع السداسي الاولى من 2019.
وتمثل الفئة العمرية الأكثر تورطا في حوادث المرور خلال السداسي الأول من هذه السنة ما بين (18 و29 سنة ) حيث تسببت هذه الفئة في وقوع 2693 حادث مروري جسماني أي بنسبة 43 30 بالمائة كما يتصدرالاطفال والشباب قائمة ضحايا حوادث المرور حيث تم تسجيل وفاة 537 شاب لا يتجاوز أعمارهم 29 سنة خلال نفس الفترة إلى جانب جرح 6499 شاب من ذات الفئة وهو ما يعادل 89.54 بالمائة من مجموع الضحايا.
وبخصوص المتورطين الأساسيين في هذه الحوادث فان فئة السائقين المتحصلين على رخصة سياقة الأقل من خمس سنوات هم المتورطون في 4085 حادث مروري جسماني خلال الفترة المذكورة وهو ما يقارب نسبة 46 بالمائة من إجمالي السائقين المتورطين وأضاف ذات المصدر نه تورط مستعملو الدراجات النارية في 1579 حادث مروري أي بنسبة 84.17 بالمائة من مجمعة الحوادث مشيرا إلى ان الولايات الأكثر عرضة للحوادث هي الجزائر العاصمة التي تبقى تحتل الصدارة في عدد الحوادث بتسجيلها 390 حادث مروري جسماني تليها في المرتبة الثانية ولاية المسيلة التي سجلت بدورها 378 حادث وبعدها ولاية الشلف بتسجيل 379 حادث مروري خلال نفس الفترة المذكورة.


وفاة 23 شخصا وإصابة 1311 آخرين خلال أسبوع
لقي 23 شخصا حتفهم وجرح 1311 آخرين إثر وقوع 1121 حادث مرور عبر كافة التراب الوطني خلال أسبوع حسب ما أفاد به أمس الثلاثاء المديرية العامة للحماية المدنية التي أوضحت ان أثقل حصيلة سجلت في ولاية ميلة بوفاة 05 أشخاص وجرح 47 آخرين تم إسعافهم وتحويلهم إلى المراكز الاستشفائية على إثر 32 حادث مرور.
وفيما يخص النشاطات المتعلقة بالوقاية من انتشار فيروس كورونا كوفيد-19 قامت وحدات الحماية المدنية خلال نفس الفترة الممتدة من 26 جويلية إلى غاية 1 أوت عبر كافة التراب الوطني بـ815 عملية تحسيسية لفائدة المواطنين عبر 48 ولاية تحثهم وتذكرهم بضرورة احترام قواعد الحجر الصحي وكذا التباعد الاجتماعي بالإضافة إلى القيام بـ782 عملية تعقيم عامة عبر 48 ولاية مست عدة منشآت وهياكل عمومية وخاصة المجمعات السكنية والشوارع مشيرة أنها خصصت لهاتين العمليتين 3307 عون حماية مدنية بمختلف الرتب بالإضافة إلى 514 سيارة إسعاف و392 شاحنة مضخة.
من جهة أخرى قامت وحدات الحماية المدنية بـ4758 تدخلا سمح بإخماد 3431 حريق منها منزلية صناعية وحرائق مختلفـة. كما قامت بـ6242 تدخل فـي نفس الفترة لتغطية 562 عملية إسعاف وإنقاذ الأشخاص في خطر كما قام جهاز مكافحة حرائق الغابات والمحاصيل الزراعية خلال نفس الفترة بإخماد 468 حريق منها 200 حريق غابة 110 حريق أدغال 109 حريق أحراش 49 حرائق محاصيل زراعية أدت إلى إتلاف 2636 هكتار من الغابات 1777 هكتار من الأدغال 1360 هكتارمن الحشائش وكذا 27230 ربطة تبن 36163 شجرة مثمرة محروقة.