مصالح الأمن تطيح بعدة عصابات خطيرة

  • PDF

في إطار محاربة الجريمة بمختلف أشكالها
مصالح الأمن تطيح بعدة عصابات خطيرة
تواصل مصالح الأمن الوطني من خلال العمليات التي تقوم بها يوميا عبر ولايات القطر الجزائري محاربة الجريمة التي أضحت تهدد حياة المواطن بشكل رهيب وهو ما جعل المصالح الأمنية تكثف من عمليات مداهمة الأحياء المعروفة بكثرة الجرائم بمختلف أشكالها مما أسفر عن تفكيك العديد من الشبكات الإجرامية وحجز كميات معتبرة من المخدرات والحبوب المهلوسة بالإضافة إلى توقيف اشخاص متورطين في قضايا إجرامية.

ي. تيشات
تمكنت عناصر أمن ولاية الجزائر العاصمة من تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة والحبوب المهلوسة تنشط في إطار مجموعة إجرامية عابرة للحدود في مجال الاتجار غير الشرعي بمادة الكوكايين والهيروين حسب بيان لوكيل الجمهورية المساعد لدى نيابة محكمة باب الوادي حيث أوضح البيان أنه عملا بنص المادة 11 الفقرة 03 من قانون الإجراءات الجزائية المعدل والمتم فان عناصر الأمن تمكنت من تفكيك عصابة مختصة في ترويج المخدرات الصلبة والحبوب المهلوسة والتي تنشط في إطار مجموعة إجرامية عابرة للحدود في مجال استيراد ونقل وتوزيع وتخزين والاتجار غير الشرعي بمادة الكوكايين والهيروين وهي متكونة من 4 جزائريين و5 أجانب من جنسيات مختلفة (مالية ونيجيرية وبينينية).
وأكد المصدر أن ذات المصالح ضبطت بحوزة هذه العصابة كمية من الهيروين والكوكايين بالإضافة إلى كمية معتبرة من مواد تستعمل في إنتاج المخدرات الصلبة من جانب المحجوزات كما مكنت العملية من استرجاع مركبتين تستعملان في تنفيذ الأعمال الإجرامية وحجز مبالغ مالية بالعملة الوطنية والعملة الصعبة من عائداتهم الإجرامية كما أكدت ذات الهيئة انه بتاريخ 19 أوت 2020 تم تقديم أطراف القضية وتحريك الدعوى العمومية عن طريق إخطار قاض التحقيق والذي أمر بإيداع سبعة اشخاص رهن الحبس المؤقت مع وضع 2 آخرين تحت نظام الرقابة القضائية.

توقيف عصابة مختصة في سرقة المحلات التجارية بالعاصمة
ألقت مصالح أمن ولاية الجزائر القبض على عصابة إجرامية مختصة في السرقة بالكسر للمحلات التجارية حيث استولت على اكثرمن 33 مليون سنتيم أثناء عملياتها الإجرامية حسب ما أفادت به ذات المصالح الأمنية التي أوضحت بأنها فككت جمعية إجرامية مختصة في السرقة بالكسر للمحلات التجارية حيث تم توقيف 6 أشخاص مشتبه فيهم متورطين في 8 قضايا سرقة محلات استولوا خلالها على أكثرمن33 مليون سنتيم مضيفة أن قضية الحال انطلقت أطوارها بعد تسجيل فصيلة المساس بالممتلكات التابعة للمقاطعة الوسطى للشرطة القضائية قضية سرقة بالكسر راح ضحيتها صاحب مطعم بوسط الجزائر العاصمة حيث استولى الفاعلون على مبلغ مالي قدره 25 مليون سنتيم وحاملة إلكترونية وهاتف نقال.
وبعد استغلال المعطيات العلمية والتقنية توصلت عناصر الفرقة المتحرية من تحديد هوية أربع أشخاص مشتبه فيهم بعد عملية ترصد محكمة أوقفت عناصر الشرطة مشتبها فيه بعد مواجهته بما نسب إليه كشف عن هوية شركائه الثلاثة حيث تبين لاحقا ضلوعهم في ثمانية قضايا بالكسر عبر إقليم اختصاص أمن ولاية الجزائر استولوا فيها على مبلغ مالي قدره 33 5 مليون سنتيم كما تم بعد مواصلة التحريات تحديد هوية شخصين آخرين مشاركين في عمليات السرقة وتوقيفهما إثر ذلك. 
وبعد استكمال الإجراءات القانونية المعمول بها قانونيا تم تقديم المشتبه فيهم أمام السيد وكيل الجمهورية المختص إقليميا أين أمر بإيداعهم الحبس المؤقت.

الإطاحة بعصابة الاتجار بالمؤثرات العقلية بتيبازة
أطاحت مصالح شرطة لولاية تيبازة بعصابة مختصة في الاتجار بالمؤثرات العقلية وحجز 4259 قرص مهلوس حسب ما أفاد به ذات الهيئة الأمنية التي أوضحت انه وعلى إثر معلومة وردت إلى مصالح الشرطة بمدينة سيدي راشد تفيد بوجود شخصين يحوزان على وصفة طبية صورية لاقتناء أقراص مهلوسة من صيدلية تدخل ضباط الشرطة القضائية بعد اعداد خطة أمنية تم على إثرها توقيف الشخصين كما أفضت التحقيقات الأولية إلى توقيف طبيبة خاصة هي التي أصدرت الوصفة الطبية لاقتناء 6 علب من دواء بريقابارين وهو مؤثرعقلي.
وأمر على إثرها وكيل الجمهورية لدى محكمة تيبازة بفتح تحقيق قضائي مع أمربتفتيش منازل المتورطين أين عثرعلى كمية معتبرة من المهلوسات ويتعلق الأمر بالعثور على 23 وصفة طبية صورية تحمل إمضاء وختم الطبيبة المذكورة سابقا مع حجز 4259 قرص مهلوس من المؤثرات العقلية و180 ملل سائل مهلوس و2970 قرص من نوع الزنك دواء مفقود إلى جانب 6 أسلحة بيضاء كبيرة الحجم وكمية معتبرة من الدواء وجهازسكرتير وطابعة.
وعلى إثرها تم إنجاز ملف قضائي بتهم تتعلق بتكوين جمعية أشرار باستعمال مركبة والحصول على وصفات طبية صورية قصد اقتناء أدوية من المؤثرات العقلية لغرض المتاجرة بها وتزوير واستعمال المزور في محررات إدارية والحيازة والمتاجرة بالأقراص المهلوسة وحيازة أسلحة بيضاء على أن يتم تقديم المتورطين أمام نيابة محكمة تيبازة لاحقا فيما يبقى متورط رابع في حالة فرار.

توقيف شبكة تحترف السرقة وتبييض الأموال بالجلفة
تمكن عناصر الفرقة الاقتصادية والمالية بالمصلحة الولائية للشرطة القضائية بأمن ولاية الجلفة من الإطاحة بشبكة إجرامية منظمة تنشط عبر عدد من ولايات الوطن في جرائم السرقة وتبييض الأموال حسب ما علم من مسؤول خلية الاتصال بأمن الولاية محافظ الشرطة فيطس ساعد الذي أفاد ان العملية تمت على إثر تلقي عناصر ذات الفرقة لمعلومات مفادها وجود شبكة إجرامية منظمة تنشط عبرعدة ولايات تقوم بعمليات السرقة وتبييض الأموال.
واستغلالا لذات المعلومات تم مباشرة التحريات بوضع خطة محكمة والقيام بتمديد الاختصاص إلى عدة ولايات عبر الوطن مصحوبة بعمليات تفتيش معمقة وفقاً للإجراءات القانونية المعمول بها أفضت إلى استرجاع 600 مضخة مائية غاطسة ولواحقها تقدر قيمتها الإجمالية بأكثر من 30 مليون دج بالإضافة إلى مبلغ مالي يزيد عن مليون دج يمثل عائدات السرقة التي قامت بها هذه الشبكة التي تتكون من 23 مشتبه به تتراوح أعمارهم ما بين 28 و66 سنة حيث تورط هؤلاء في تكوين جمعية أشرار لغرض ارتكاب جناية السرقة بالتعدد باستحضار مركبة ذات محرك وكذا خيانة الأمانة.
وبعد استيفاء إجراءات التحقيق في القضية قدم المشتبه بهم أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة الجلفة الذي أحال ملف القضية على قاضي التحقيق لدى المحكمة نفسها حيث أودع 5 مشتبه فيهم منهم رهن الحبس المؤقت أما البقية فوضعوا تحت الرقابة القضائية عن القضية.
للإشارة فقد توبع الموقوفون بتهم إخفاء أشياء مسروقة والتقليد في علامة تجارية مسجلة وارتكابهم جرم التزوير واستعمال المزور في محررات تجارية بالإضافة لتورطهم في تبيض أموال ناتجة من عائدات السرقة.

توقيف مجرم خطير محل بحث ببشار
تمكن أفراد الشرطة للأمن الحضري التاسع بأمن ولاية بشـارمن توقيف مشتبه فيه محل بحث في قضايا إجرامية بحوزته سلاح أبيض من الحجم الكبير وهي القضية التي تمت معالجتها أثناء قيام أفراد الشرطة للأمن الحضري 09 بدوريات أمنية على مستوى قطاع الاختصاص أين لفت انتباههم شخص محل بحث من طرف فرقة الشرطة القضائية لذات المصلحة لضلوعه في قضيتين إجراميتين الأولى متعلقة بسرقة هاتف نقال مع تحريض قاصر من جنس أنثى على الفسق وفساد الأخلاق أما القضية الثانية تتمثل في السرقة تحت طائلة التهديد بواسطة سلاح أبيض.
وأضاف البيان أن المشتبه فيه لحظة توقيفه أبدى مقاومة عنيفة لأفراد الشرطة محاولا الفرار لكن دون جدوى ليتم توقيفه والسيطرة عليه بكل احترافية وتحويله إلى مقر الأمن الحضري 09 للتحري معه بشأن القضيتين المتورط فيهما سابقا مع تحرير ضده ملف إجراء قضائي آخر متعلق بحيازة سلاح أبيض من الصنف السادس دون مبرر شرعي ليتم تقديم المشتبه فيه أمام وكيل الجمهورية لدى محكمة بشـار وبعد استيفاء إجراء المثول الفوري صدر في حقه أمر إيداع الحبس المؤقت.