2000 ناج من الموت اختناقاً منذ جانفي

  • PDF

فيما تسبّب الغاز في وفاة 126 جزائري هذه السنة
2000 ناج من الموت اختناقاً منذ جانفي
أودى غاز أحادي أكسيد الكربون منذ جانفي الماضي بحياة أزيد من 126 ضحية فيما تم إسعاف ألفين آخرين من موت محقق حسب حصيلة كشفت عنها أمس السبت المديرية العامة للحماية المدنية التي أحصت خلال 48 ساعة التي سبقت نهار أمس 32 شخصا تم إسعافهم عقب استنشاقهم لغاز أحادي أكسيد الكربون المنبعث من أجهزة التدفئة المختلفة بكل من البيض البليدة قسنطينة وهران النعامة البويرة عين تموشنت غليزان تبسة برج بوعريريج والأغواط.

ي. تيشات
أبدت المديرية العامة للحماية المدنية أسفها لتسجيل ضحايا للتسمم بغاز أحادي الكربون رغم حملات التحسيس والتوعية والإعلام وعمليات التذكير بالإجراءات الوقائية للحد من الاختناقات بهذا الغاز القاتل كما جددت تنبيهها إلى أن هذه الحوادث ليست محض صدفة لكن نتيجة لأخطاء في الوقاية كنقص أو انعدام التهوية داخل المنازل السكنية والتركيب السيئ للأجهزة التي ينبعث منها هذا الغاز أو قدمها بالإضافة إلى استعمال جهاز الطبخ (الطابونة) كوسيلة للتدفئة إلى غير ذلك من الأسباب.
ومع تراجع درجات الحرارة وتردي الأحوال الجوية تشدد المديرية على أن الوقاية تظل الوسيلة الأنجع للحد من الوفيات بهذا القاتل الصامت وهذا من خلال احترام إجراءات وقائية بسيطة منها عدم سد فتحات التهوية وعدم ترك محرك السيارة يعمل في مرآب مغلق وكذا عدم استعمال وسائل التدفئة في الأماكن التي تنعدم فيها التهوية علاوة على إجراء صيانة دورية ودائمة لمختلف أجهزة التدفئة من طرف أخصائي في الترصيص وتجنب استعمال الوسائل التقليدية كالطابونة أو آلات الطبخ كوسائل تدفئة وعليه في السياق ذاته دعت إلى الاستعانة بكاشف غاز أحادي الكربون كوسيلة إنذار مؤكدا ذات المصدر على ضرورة تهوية المكان والاتصال فورا بالحماية المدنية على رقم النجدة (14) والرقم الأخضر(1021) مع تحديد طبيعة الخطر والعنوان بالضبط من أجل التكفل السريع والفعال.


وفاة ستة أشخاص في حوادث مرور
لقي ستة أشخاص حتفهم فيما أصيب أزيد من 380 آخرين بجروح في حوادث مرور وقعت خلال 48 ساعة التي سبقت نهار أمس السبت حسب ما أفادت به مصالح الحماية المدنية التي قامت في الفترة ما بين 24 إلى 26 ديسمبر الجاري على الساعة الثامنة صباحا بـ 282 تدخل في حوادث مرور سجلت عبر عدة ولايات خلفت وفاة ستة أشخاص وإصابة 384 آخرين بجروح مختلفة ومتفاوتة الخطورة كما سجلت ذات المصالح 4789 تدخل في عدة مناطق مختلفة من الوطن إثر تلقي مكالمات استغاثة من طرف مواطنين شملت حوادث المرور والحوادث المنزلية والإجلاء الصحي وإخماد الحرائق والأجهزة الأمنية وكذا عمليات التحسيس والتطهير في إطار مكافحة فيروس كوفيد19.
وفي هذا الإطار فقد تدخلت مصالح الحماية المدنية لولاية بجاية لإنقاذ وإجلاء 22 شخصا كانوا بمخيم بالمكان المسمى غابة البحيرة السوداء ببلدية أدكار كما قامت مصالح الحماية المدنية لولاية البليدة بإخماد حريق شب داخل شالي (غرفة حراسة) بشركة للبسكويت ببلدية أولاد سلامة أسفرعن وفاة شخص يبلغ من العمر 62 سنة.
أما فيما يخص النشاطات المتعلقة بالوقاية من انتشار فيروس كوفيد-19 فقد قامت هذه الوحدات بـ 116 عملية تحسيسية عبر 21 ولايات لحث المواطنين وتذكيرهم بضرورة احترام قواعد الحجر الصحي والتباعد الاجتماعي كما قامت في نفس الإطار بـ167عملية تعقيم عبر 22 ولاية شملت منشآت وهياكل عمومية ومجمعات سكنية بالإضافة إلى الشوارع حيث خصص لهاتين العمليتين 524 عون حماية مدنية بمختلف الرتب و92 سيارة إسعاف و53 شاحنة.


إطلاق تطبيق ألو حماية  
أعلن المكلف بالإعلام بمديرية الحماية المدنية لولاية البليدة الملازم الأول عادل الزغيمي أن المديرية تستعد لإطلاق تطبيق بغرض تسهيل اتصالات النجدة عبر الرقم 1021 تحت اسم 
ألو حماية وهو الآن حيز التجربة العملية مؤكدا أن التطبيق سهل التحميل على الهواتف النقالة ويعمل على كافة أنظمة الأندرويد كما يسمح بالاتصال الهاتفي المباشر عبر خط النجدة أو إرسال رسائل نصية للنجدة عبر إدخال معلومات حول نوعية الحادث ومعلومات تفصيلية كمكان التدخل وعدد الجرحى وحتى حالة الطريق أو الحريق وبالتالي التسريع في وتيرة التدخل لإسعاف الضحايا.
ويحدد التطبيق رقم المتصل وموقعه وبفضله يمكن التأكد من صحة بلاغ النجدة كما يستطيع مستعمل تطبيق ألو حماية إضافة موقعه أو موقع الخطر لتسهيل عملية تحديد قطاع التدخل وإرسال النجدات في الوقت المناسب موضحا الملازم الأول عادل الزغيمي بأن فترة تجربة التطبيق حددت بـ 10 أيام على مستوى إقليم البليدة وسيتمكن المواطن من تحميل النسخة النهائية بداية سنة 2021 على أن يغطي في البداية 5 ولايات قبل تعميمه على باقي أنحاء الوطن على المدى المتوسط.