توقع جني 3360 قنطارا من السلجم الزيتي بسوق أهراس

  • PDF

في أوّل تجربة بالولاية
توقع جني 3360 قنطارا من السلجم الزيتي بسوق أهراس
تتوقع مديرية المصالح الفلاحية لولاية سوق أهراس برسم حملة الحصاد والدرس للموسم الفلاحي 2020-2021 التي سيشرع فيها منتصف جوان الجاري جني 3360 قنطارًا من السلجم الزيتي كولزا .

ي. تيشات
أفاد مدير قطاع الفلاحة لولاية سوق أهراس محمد يزيد بلحسن بأنه في أعقاب عديد المعاينات الميدانية من طرف المفتش الولائي لحماية النباتات بمديرية المصالح الفلاحية يتوقع أن يتراوح معدل إنتاج السلجم الزيتي بين 15 إلى 20 قنطار في الهكتار الواحد مضيفا أن زراعة السلجم الزيتي تندرج ضمن ورقة طريق الوزارة الوصية 2020-2024 الرامية إلى تشجيع الزراعات الزيتية لتقليص الواردات في مجال بعض المواد الأولية المستعملة في تغذية الحيوانات أو حتى في مجال الزيوت الغذائية مشيرًا إلى أنه تم تخصيص 183 هكتار بولاية سوق أهراس للاستثمار في شعبة السلجم الزيتي بهذه الولاية الحدودية وذلك عبر بلديات كل من سدراتة وتيفاش والمراهنة وتاورة.
ويشكل تخصيص هذه المساحة لهذه الزراعة تجربة أولى بالولاية وذلك ضمن برنامج وزارة الفلاحة والتنمية الريفية التي خصصت خلال هذا الموسم على المستوى الوطني 3000 هكتار لهذه الزراعة مشيرا ذات المصدر إلى أنه وفي إطار ذات البرنامج وقصد مرافقة منتجي السلجم الزيتي تم إبرام اتفاقية بين منتجين ومتعاملين اقتصاديين من أجل جمع المحصول من إنتاج السلجم الزيتي لتحويله مع ضمان مرافقة تقنية للمنتجين من طرف كل من مديرية المصالح الفلاحية وتعاونية الحبوب والبقول الجافة والمعهد الوطني للزراعات الكبرى قصد إنجاح هذه التجربة الأولى من نوعها حيث حدد سعر القنطار الواحد من السلجم الزيتي بـ 7500 دج حسب ذات الاتفاقية.
وعلى الرغم من عدم تحكم الفلاحين في تقنيات هذه الزراعة التي تعتبر جديدة بالنسبة لهم إلا أن الإنتاج المتوقع جنيه يوحي بمستقبل واعد للشعبة حسب ذات المسؤول الدي أضاف أن القائمون على مديرية المصالح الفلاحية يعتزمون خلال الموسم الفلاحي المقبل توسيع الرقعة المخصصة لهذه الزراعة حسب ذات المصدر مشيرًا إلى أن الناشطين في هذه الشعبة استفادوا من مرافقة تقنية بدءًا من عملية البذر إلى غاية عملية الجني حيث تمت مكافحة الأعشاب الضارة وضبط آلات حصاد السلجم الزيتي وكذا شرح كيفية جني المحصول وتسويقه.