إحصائيات الثروة الحيوانية كانت مضخمة

  • PDF


وزير الفلاحة يكشف:
إحصائيات الثروة الحيوانية كانت مضخمة
كشف وزير الفلاحة والتنمية الريفية أن دائرته الوزارية تعمل على إطلاق مخطط وطني خاص بحماية وتنمية الثروة الحيوانية حيث تم تنصيب لجنة وطنية تتكون من كل الفاعلين المعنيين بالعملية.
 
ي. تيشات
أكد الوزير محمد عبد الحفيظ هني في كلمة قرأها نيابة عنه ممثله المدير العام للإنتاج الفلاحي مسعود بن دريدي خلال إحياء الذكرى الـ 49 لتأسيس الاتحاد الوطني للفلاحين الجزائريين بولاية عين تموشنت أن هذه اللجنة مكلفة بإعداد ومتابعة تنفيذ هذا المخطط الذي يشمل عدة أصناف وسلالات مثل الغنم والبقر والماعز والإبل والخيول وذلك بعد ما تم إتمام إحصاء الثروة الحيوانية والتي أبانت عن فوارق كبيرة في الأرقام مقارنة مع ما كان مصرح به سابقا وأضاف أن هذا المخطط يكتسي أهمية بالغة باعتباره الوسيلة المثلى لتحديد الإجراءات الواجب اتخاذها لحماية الثروة الحيوانية وتنميتها بطريقة مستدامة وعلمية ومن بين العمليات التي تدخل في هذا الإطار الإبقاء على حصة الشعير المدعمة وتوفير أعلاف أخرى بأسعار مدروسة.
وأشار ذات المسؤول إلى أنه سيُشرع في إطلاق عملية جد هامة واستراتيجية بالنسبة للاقتصاد الوطني تتعلق بالإحصاء العام للفلاحة الذي سيمكن من تحيين البيانات والمعلومات الخاصة بالقطاع بشتى مجالاته والحصول على رؤية شاملة ومستحدثة حول إمكانيات وقدرات القطاع وكذا الفاعلين فيه من اجل بلوغ الأهداف المسطرة من قبل الوزارة الوصية وإطلاق مخطط وطني خاص بحماية وتنمية الثروة الحيوانية وتقديم يد المساعدة لهم 
وكشف الوزير محمد عبد الحفيظ هني أن قطاع الفلاحة حقق نتائج جد ايجابية خلال الثلاث سنوات الأخيرة وبقي صامدا أمام الأزمات التي شهدها العالم مؤخرا وذلك بفضل سواعد مجهودات الفلاحين والمربين ومن خلال المرافقة الدائمة لرئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون.
ي. تيشات