هذا جديد مشروع إعادة تهيئة وحدة صيدال بالمدية

  • PDF

حسب وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني 
هذا جديد مشروع إعادة تهيئة وحدة صيدال بالمدية
أعلن وزير الصناعة والإنتاج الصيدلاني علي عون يوم الخميس بالمدية أنه سيتم قريبا إطلاق مشروع إعادة تهيئة وحدة تصنيع المكونات النشطة التي تُستخدم في إنتاج المضادات الحيوية والتي توجد داخل مجمع أنتيبيوتيكال التابع لمجمع صيدال بالمنطقة الصناعية لواد حربيل (غرب المدية).
ويتعلق مشروع إعادة التهيئة بمنشأة كانت موجودة سابقا داخل مجمع أنتيبيوتيكال وكانت تنتج المكونات النشطة حتى سنة 2008 ولكنها ظلت مغلقة منذ ذلك الحين لأسباب غير معروفة حسب ما افاد به الوزير خلال زيارته للمجمع في إطار زيارة عمل وتفقد لولاية المدية.
وأسرد الوزير بالقول: هدفنا هو استئناف إنتاج المكونات النشطة مرة أخرى لتلبية احتياجات السوق المحلية موضحا أن إدارة المجمع قد استدعت الموظفين والاطارات السابقين الذين كانوا يعملون في هذه الورشة لضمان إعادة تشغيل الإنتاج.
وتهدف هذه العملية إلى استئناف إنتاج المكونات النشطة في مجمع أنتيبيوتيكال وتموين مصنعي منتجات صيدلانية أخرى حسب الوزير.
وأكد السيد عون أن الهدف من هذه العملية هو تقليص فاتورة الاستيراد وضمان توفر المنتجات المصنعة على أساس المكونات النشطة في السوق المحلية.
وفي السياق ذاته حث الوزير المسؤولين في المجمع على تنويع مجموعة المنتجات وبذل مزيد من الجهود لاستعادة حصة الأسواق التي فقدت خلال السنوات الأخيرة .
وقبل ذلك قام السيد عون بزيارة وحدة تصنيع الأحذية الطبية ببلدية دراع سمار التي تبلغ طاقتها الإنتاجية 15 ألف زوج في اليوم وتوظف 150 موظفا والتي تحقق إيرادات بقيمة 1 مليار دج.
بعد ذلك توجه الوزير إلى دار المصفاة وهي وحدة إنتاج مصاف صناعية تغطي قطاعات الطاقة والمحروقات والري.
كما دعا مسؤولي الوحدات بعين المكان إلى مواصلة جهودهم والتفكير في إنجاز استثمارات جديدة بغية وضع منتجاتهم في الأسواق الخارجية.
كما تفقد مصنع عرب ميتال لتحويل النحاس وتصنيع النحاس الأصفر وهو مشروع خاص بدأ الإنتاج سنة 2012 ويبلغ متوسط إنتاجه السنوي 12000 طن من النحاس الأصفر.
وقد أوضح مسؤولو هذا المصنع للوزير أنهم يعتزمون استثمار ثلاثة ملايين دولار خلال هذه السنة لتوسيع المصنع وتحديث وسائل الإنتاج.