الناقلون الخواص بالعاصمة يرتكبون 496 مخالفة في 3 أشهر

  • PDF

تمكنت مصالح مديرية النقل لولاية الجزائر وفي إطار عملها الميداني في الرقابة على الناقلين الخواص وبالضبط أصحاب حافلات نقل المسافرين والبضائع وخلال الثلاثة الأشهر الأولى لهذه السنة وبالتعاون مع مصالح الأمن من دراسة 496 محضر مخالفات وهذا على مدار 13 جلسة للجنة المختصة بالشؤون القانونية، حيث تم على إثرها معاقبة 310 ناقل لارتكابهم مخالفات متنوعة·
ومن بين هذه المخالفات المرتكبة والمتكررة من طرف هؤلاء الناقلين هناك مثلا اللجوء إلى إنشاء موقف جديد، الإطالة في الموقف وتغيير المسلك وزيادة الحمولة مع غياب عامل النظافة داخل المركبة على أن أخطر المخالفات المرتكبة كانت في زيادة الحمولة والتي تتسبب في ثقل الحافلة، وبالتالي التسبب في وقوع الحوادث، بالإضافة إلى تغيير المسلك التي غالبا ما يرتكبها السائق بسبب الازدحام أو ليصل في وقت أقل للوجهة المطلوبة فيضيع بذلك الكثير من المواقف على المواطنين الراكبين معه·
وحسب مصالح مكتب المنازعات القانونية على مستوى مديرية النقل فإن أعوان مكتب المراقبة والتفتيش الذين يتلقون محاضر المتابعة من طرف مصالح الأمن مرفقة بكل وثائق السائق المخالف، فيقومون بدراسة المخالفة واستدعاء السائق، ثم فرض عقوبة عليه تكون في الغالب نزع وسيلة النقل الخاص به لمدة تتراوح ما بين 8 إلى 15 يوما على حسب نوعية المخالفة، وتكون مضاعفة ما بين 35 إلى 45 يوما بالنسبة للسائقين الذين يعاودون ارتكاب المخالفات في كل مرة، وفي حالة تدهور حالة المركبة تجبره مصالح النقل على إعادة تهيئتها حتى يستطيع استرجاع وثائقه، فالسائق مهما كانت مخالفته فإن وسيلته تدخل المراقبة التقنية حتى يتم التأكد من سلامتها وقدرتها على نقل المواطنين دون خطر، وفي هذا الإطار هناك أعوان ومفتشون ميدانيون يقومون بحملات مراقبة مفاجئة لبعض المواقف والمحطات لمراقبة الحافلات سواء العمومية أو الخاصة، خاصة فيما يتعلق بالهيئة العامة للمركبة، فالمراقبة التقنية هي من اختصاص مكاتب المراقبة التقنية المتواجدة بمنطقة باب الزوار التي تكون كل يوم خميس من كل أسبوع، أما سيارات الأجرة فتخضع هي الأخرى إلى المراقبة، ومن أهم المخالفات المرتكبة من طرف سائقيها هي ازدواج الزبائن ورفض الخدمة، زيادة التسعيرة وعدم استعمال العداد··

معاقبة 1590 ناقل خاص خلال سنة 2011
شهدت السنة الماضية ارتكاب العديد من المخالفات من طرف الناقلين الخواص سواء أصحاب حافلات نقل المسافرين أو البضائع أو أصحاب سيارات الأجرة، فحسب الجدول المعد من طرف مصالح مديرية النقل لولاية الجزائر للسنة الماضية، فإنه وعلى مدار 12 شهرا تم دراسة 2104 محضر مخالفات من طرف اللجنة المختصة وهذا على مدار 80 جلسة عقدت خلال هذه الفترة، حيث تم على إثرها معاقبة 1590 ناقل خاص··
وحسب البيان المعد من طرف المصالح المعنية والذي تحصلت(أخبار اليوم) على نسخة منه، والذي يبين أن اللجنة المختصة بدراسة محاضر المخالفات قد تناولت خلال الفترة الممتدة ما بين جانفي وديسمبر 2011 وخلال38 جلسة 1458 محضر مخالفات لأصحاب حافلات النقل الخاص، حيث تم معاقبة 1044 ناقل، وفي نفس الفترة وعبر 42 جلسة تم دراسة 646 محضر مخالفات لأصحاب سيارات الأجرة حيث تم معاقبة 546 شخص ناقل، ومن أهم المخالفات المرتكبة من طرف أصحاب سيارات الأجرة هناك ازدواج الزبائن، حيث يعاقب مرتكبها بوضع مركبته في الحظيرة لمدة 8 أيام، ونجد أيضا رفض أداء الخدمة، بالإضافة إلى مخالفة ممارسة تسعيرة غير قانونية حيث لهما نفس العقوبة وهي وضع المركبة في الحظيرة لمدة 15 يوم·· / س· بوحامد