محاولات بائسة لتشويه صورة كفاح الشعب الصحراوي

  • PDF


الجمهورية الصحراوية تندد:
محاولات بائسة لتشويه صورة كفاح الشعب الصحراوي


نددت الجمهورية الصحراوية بـ أشد العبارات بمحاولات الإعلام المغربي والوسائط الإعلامية المرتبطة به في فرنسا تشويه صورة كفاح الشعب الصحراوي عن طريق ربطه زورا بالتنظيمات الارهابية.
واستنكرت وزارة الإعلام الصحراوية في بيان لها محاولة استخدام لقب الصحراوي المتداول إعلاميا تعسفا لخلق سياق للإيحاء بوجود علاقة مباشرة بين زعيم التنظيم الإرهابي الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى عدنان أبو الوليد والشعب الصحراوي وكفاحه الوطني المشروع من أجل الحرية والاستقلال.
ووصفت الوزارة هذه المحاولات الإعلامية بـ البائسة مؤكدة على مواقف الجمهورية الصحراوية الثابتة وجهودها الحثيثة في محاربة الإرهاب والجريمة المنظمة العابرة للحدود في المنطقة .
وكانت وسائل إعلامية مغربية وفرنسية قد تداولت أمس الخميس خبر مقتل المدعو عدنان أبو الوليد زعيم تنظيم ما يسمى بـ الدولة الإسلامية في الصحراء الكبرى مع وضع وسم صحراوي أمام اسمه.
وشددت الجمهورية الصحراوية حسب البيان على رهان الشعب الصحراوي وجبهة البوليساريو منذ تأسيسها إلى اليوم كحركة تحرير وطنية مسؤولة على قيادة نضال الشعب الصحراوي بشكل نظيف وضمن إطار القانون الدولي والقانون الإنساني وامتناعها كاختيار واعي دائم واستراتيجي عن عدم التسامح مع أي فعل من شأنه المس من ذلك المبدأ المقدس .