البنتاغون: روسيا أخطر من الصين على المدى القصير

السبت, 18 سبتمبر 2021


البنتاغون: روسيا أخطر من الصين على المدى القصير
رجح البنتاغون أن روسيا قد تشكل على المدى القصير أخطر مشكلة أمنية تواجهها الولايات المتحدة وأوروبا في المجال العسكري.
وذكر نائب وزير الدفاع الأمريكي للشؤون السياسية كولين كال خلال مشاركته بواسطة الفيديو في مؤتمر البلطيق العسكري الذي انعقد في ليتوانيا أن الصين ربما تشكل خطرا أساسيا على الولايات المتحدة غير أن روسيا قد تشكل مشكلة أكبر على المدى القصير.
وقال حسب نص تصريحاته المنشور على موقع وزارة الدفاع الأمريكية: في السنوات القادمة قد تشكل روسيا بالفعل أكبر تحد أمني تواجهه الولايات المتحدة وبالتأكيد أوروبا في المجال العسكري .
ووصف المسؤول الأمريكي روسيا بأنها خصم يزداد حزما في سعيه الثابت إلى تعزيز نفوذه في العالم وأداء دور مزعزع على الصعيد الدولي بما في ذلك من خلال محاولات لتقسيم بلدان الغرب .
وتابع أن سلوك روسيا في أوروبا والشرق الأوسط وآسيا وفي المجال السيبراني يشكل تحديا خطيرا بالنسبة للولايات المتحدة وحلفائها متهما موسكو بـ تقويض الشفافية والقابلية للتنبؤ واستخدام القوة العسكرية لتحقيق أهدافها ودعم جماعات تعمل بالوكالة من أجل زرع الفوضى والشكوك ونسف النظام العالمي المبني على القواعد من خلال أنشطة سيبرانية ودولية بالإضافة إلى خرق روسيا سيادة جيرانها ووحدة أراضيها .