إطلاق شهادة ماستر في اقتصاد الصيدلة سبتمبر المقبل

الاثنين, 21 مارس 2022


الجزائر أحصت 27 بديلاً حيوياً في 2021
إطلاق شهادة ماستر في اقتصاد الصيدلة سبتمبر المقبل


أكد مدير اليقظة الاستراتيجية بوزارة الصناعة الصيدلانية رضا كسال انه تم تسجيل في المجموع 27 بديلا حيويا في الجزائر خلال 2021 مما سمح باقتصاد اكثر من 100 مليون دولار.
وأوضح كسال خلال الطبعة الأولى من الأيام الدولية حول تقييم التكنولوجيا في مجال الصحة ان 27 مضادا حيويا احادي النسيلة الحيوية حاز على موافقة وكالتي الادوية الامريكية والاوروبية مما يضمن فعاليتها مع الدواء الاصلي المحمي بالبراءة قد تم تسجيلها حسب الاجراء المسرع في سنة 2021 .
وأضاف ان هذه البدائل الحيوية المستعملة في علاج بعض السرطانات وامراض الروماتيزم والالتهابات من شأنها السماح بانخفاض متوقع ب105.26 مليون دولار من فاتورة الواردات اي حوالي 52 من السوق الوطنية من هذه المنتجات.
كما تم الشروع في الانتاج المحلي لـ38 بديلا حيويا وجنيسا مستورد مما يشكل تنازلا مباشرا عن الاستيراد في حدود 50.76 مليون دولار وذلك بفضل العمل المنجز بالتعاون مع الصيدلية المركزية للمستشفيات والوكالة الوطنية للمنتجات الصيدلانية الرامي إلى اعطاء الاولوية لبعض الادوية عند التسجيل . ومن بين هذه المواد 14 دواء ينتج محليا لمعالجة السرطان.
كما تعتزم وزارة الصناعة الصيدلانية اقتصاد ما لا يقل عن 150 مليون دولار بعد الانطلاق في انتاج 38 دواء جنيسا وبديلا حيويا كانت تستورد من قبل اضافة إلى البدائل الحيوية الجديدة التي تم تسجيلها في 2021.
من جهة أخرى كشف عميد كلية الصيدلة (جامعة الجزائر) رضا جيجيك للصحافة على هامش أشغال اليوم الدراسي عن فتح قسم جديد للصيدلة الصناعية.
ويرى جيجك أن انشاء هذا القسم يهدف إلى تكوين الجزائريين لصالح النسيج الاقتصادي الصيدلاني المحلي والدولي مضيفا أن الصيدلة الصناعية ستنطلق ابتداء من الدخول الجامعي 2022.
وسيكون هذا القسم مفتوحا لطلاب الصيدلة والطب لا سيما الحاصلين على ليسانس أو دكتوراه.
وأوضح جيجيك بهذا الخصوص قائلا نحن الآن بصدد التشاور حول مرجع مهن الصناعة الصيدلانية مع الصناعيين ووزارة الصناعة الصيدلانية لتحديد المهن الأولوية لبدء التكوين مضيفا أن اللجان البيداغوجية على مستوى الكلية تحضر لوثيقة تحديد التكوينات من نوع ماستر وليسانس .