الجزائر ـ الكاميرون: القصة مستمرّة!

  • PDF

العقوبة المسلطة على الفاف لا تخص ملف التظلم
الجزائر ـ الكاميرون: القصة مستمرّة!

ـ نشطاء يعلنون عن مليونية أمام مقر الفيفا دفاعاً عن حق الخضر

ب. محمد
لا تخص العقوبة المسلطة من طرف الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) على الاتحادية الجزائرية لكرة القدم (الفاف) التظلم الذي أودعته الهياة الكروية ضد الحكم الغامبي باكاري غاساما الذي أدار مباراة الجزائر - الكاميرون (1-2 بعد تمديد الوقت) يوم 29 مارس الماضي بالبليدة لحساب الدور الفاصل (إياب) لمونديال-2022 بقطر.. وبذلك تستمر قصة ما بعد اللقاء في الوقت الذي أعلن فيه نشطاء عن تنظيم ما أسموه مليونية أمام مقر الفيفا هذا الأربعاء للدفاع عن حق الجزائر .
وقال المكلف بالاتصال للفريق الوطني صالح باي عبود في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية: العقوبة المسلطة جاءت بعد تقرير محافظ اللقاء الذي أشار إلى رمي المقذوفات خلال هذه المباراة والتي نتجت عنها العقوبة. فالعقوبة التي كشفت عنها الفيفا يوم الاثنين على موقعها الرسمي لا تخص ملف التظلم المودع ضد الحكم باكاري غاساما والذي يبقى من اختصاص لجنة التحكيم التي يرأسها الإيطالي بيرلويجي كولينا وليس من اختصاص لجنة الانضباط .
وكانت الفاف قد عوقبت بغرامة مالية قدرها 3.000 فرنك سويسري (أقل من 3.000 أورو) تتعلق بالنظام والأمن والتي سلطتها لجنة الانضباط التابعة للفيفا.
وكانت الهيئة الكروية الوطنية قد قدمت بناء على توصيات مجالسها القانونية طلبا للهيئة الكروية العالمية بدراسة ملف الشكوى المتعلقة بالمباراة من طرف لجنة التحكيم بالفيفا الوحيدة المخولة بتسليط الضوء على حياد حكم المباراة.
وفي بيان لها أكدت الفاف أن هذا الطلب مرده أن ملف الشكوى المقدم يعتمد على أدلة واعتبارات فنية لها علاقة بالتحكيم والتي تتطلب دراسته من طرف هيئة مختصة . وبحسب نفس المصدر فقد اعتمدت الفاف في ملفها على ضرورة الرجوع للتسجيلات الصوتية التي وقعت بين حكم المباراة غاساما وحكام الفيديو المساعد (الفار).
وأوضح عضو المكتب الفيديرالي أنه في حال لم يكن القرار في صالح الفريق الوطني فإن الفاف ستكون مستعدة لتقديم طعن لدى محكمة التحكيم الرياضي بلوزان (تاس) .