سفينتا صيد في أعالي البحار من صنع جزائري تدخلان حيّز الخدمة

  • PDF


في أول إنجاز من نوعه يُحقَق وطنياً
سفينتا صيد في أعالي البحار من صنع جزائري تدخلان حيّز الخدمة


دخلت حيز الخدمة رسميا أمس السبت بميناء زموري شرق بومرداس سفينتان من الحجم الكبير بطول 35 متراً للصيد في أعالي البحار (صيد الطونة) صنعتا بأيادي وقدرات جزائرية من طرف مؤسسة خاصة بمعدل إدماج 60 بالمائة وهو ما يعد أول إنجاز من نوعه يحقق وطنيا في مجال بناء وصيانة السفن.
وقد قام بتدشين وتعويم السفينتين -المنجزتين من قبل مؤسسة بناء وصيانة وإصلاح السفن كوريناف التي تنشط منذ عدة سنوات بداخل ميناء زموري البحري- كل من وزير الصيد البحري والمنتجات الصيدية هشام سفيان صلواتشي ووسيط الجمهورية إبراهيم مراد وبحضور ممثلي الغرفة الجزائرية للصيد البحري وتربية المائيات وممثلين عن البرلمان بغرفتيه والسلطات المحلية. 
وعقب مراسم التدشين تمت تسمية إحدى السفينتين باسم الشهيدين الإخوة بن نعمان محمد وعلي اللذين امتهنا حرفة الصيد البحري وذلك باقتراح من وزارة المجاهدين.
ويندرج تدشين السفينتين المصنعتان بمادة البوليسترين من طرف مؤسسة كوريناف التي تعمل حاليا على إنجاز سفينة ثالثة مماثلة ستسلم قريبا في إطار تجسيد توصيات رئيس الجمهورية في هذا المجال والهادفة إلى إنشاء أسطول للصيد في أعالي البحار للرفع من القدرات الإنتاجية الصيدية الوطنية وبالتالي توفير الأمن الغذائي حسب تصريح لوزير القطاع.
وأضاف الوزير صلواتشي أن عملية إنجاز هذه السفن ستساهم كذلك إلى جانب تطوير هذا النشاط الصناعي محليا وإستقطاب الشركات الكبرى المتخصصة للإستفادة من خبرتها في خفض الواردات في هذا القطاع حيث تتجاوز القيمة السوقية الموفرة للسفن المدشنة والثالثة التي هي قيد الإنجاز السبعة ملايين دولار ما يعادل أزيد من واحد مليار دج.
وتعد مؤسسة كوريناف أحد أنشط الورشات الخاصة في المجال وطنيا حيث أضحت نموذجا ناجحا للمستثمرين يمكن الاستناد إلى تجربتها لتطوير القطاع حسب ما أكده صاحبها شاوش علي مالك الذي أشار إلى أن مؤسسته تحصلت مؤخرا على قرار توسعة النشاط بمنحها وعاء عقاري مساحته 2400 متر مربع بداخل الميناء.
وتتميز هذه المؤسسة التي أنشئت سنة 2002 وتحتل موقعا هاما بداخل الميناء تناهز مساحته 4000 متر مربع بطابعها العائلي وتشغل 85 عاملا شابا متخرجا في مختلف التخصصات من معاهد التكوين.
ومكنت التجربة التي اكتسبتها هذه المؤسسة من التحكم في عمليات بناء وتصليح السفن المصنوعة من مادة الخشب (بين 12 و25 مترا) ومن مادة البوليسترين يتراوح طولها بين 80ر4 م و50ر18 م.