الدول الصناعية متردّدة جدا في بيع أجهزة الفحص للبلدان النامية

  • PDF


مدير مـخبر وايساك الألـماني الباحث توماس كراهن في حديث حصري لـ أخبار اليوم :
الدول الصناعية متردّدة جدا في بيع أجهزة الفحص للبلدان النامية


مترجم الحوار الباحث المهندس وائل بهجت
==


أحدث اتجاه في تقنية التسلسل Y هو استخدام عروض قراءة أطول دون التضحية بالجودة 


أنا مهندس في مـختبر الـحمض النووي أكثر من كوني مؤرخا.. 


قريبا فحوصWGS التي تعتمد قراءة نطاقات400 قاعدة وبسعر مناسب


أنا على اقتناع كبير بضرورة إجراء اختبارات الحمض النووي في جميع البلدان


نأمل أن يتم عرض أجهزة التسلسل الصغيرة في السوق قريباً


يجب على الإنسان أن يكون دائما قادرا على الاستماع عندما يختلف فرد معه 


الـجزء الثاني والأخير


حوار: جـمال بوزيان


نواصل في هذا العدد استضافة أحد الكفاءات العِلميَّة العالية جدًّا في مـجال فحص الـحمض النَّوويِّ في القرن الواحد والعشرين الـميلاديِّ حاصِل على دبلوم في الـهندسة مِن قِسم التِّكنولوجيا الـحيويَّة في جامعة التِّقنية ببرلين في ألـمانيا عام 1999 م لديه درجة عِلميَّة في التِّكنولوجيا الـحيويَّة مِن الـجامعة نفسِها مُؤسِّس الـمُختبَر العِلميِّ الألـمانيِّ Y-SEQ وايساك الـمُتخصِّص في تـحليلات الـحمض النَّوويِّ.. حاليًا هو مُدير الـمُختبَر ويَهتمُّ بصفته مُهندِسًا باحثًا بكُلِّ ما يَتعلَّق بفحص الـبصمة الوراثيَّة عـمومًا وتطوير الاختبارات الـمَعمليَّة.. يَستخدمكثير مِنَ الـمُؤرِّخين أبـحاثهأثناء كتابة منشوراتهم الـمُتنوِّعة.
يَتكلَّم في هذا الـحديث الـحصريِّ عن أحد أهمِّ الـمُختبَرات العِلميَّة النَّشطة في فحص الـحمض النَّوويِّ عبْر العالَم Y-SEQ وايساك ويُشير إلى معلومات ظهرتْ حديثًا مِن خلال الدِّراسات الـمُتواصِلة كُلَّ حين وفيه أنباء حصرية يُعلِنها للرَّاغبين في الاختبارات كما يُجيب عن كثير مِنَ الأسئلة الَّتي يَطرحها الـمُتابِعون للنتائج.
للإشارة تَرجـم هذا الـحديث الصِّحفيَّ الباحث في السُّلالات البشريَّة والتَّاريخ الـمهندس الـمصريُّ الـمقيم في ألـمانيا وائل بـهجت السُّلميُّ بِحُكم تَخصُّصه ودراساته الـمُستفيضة.


* ماذا عنِ الأبـحاث الـخاصَّة بـ تَطوُّرات الصِّبغيِّ الذَّكريِّ الكروموزوم ؟
ـ أحدث اتجاه في تقنية التسلسل Y هو استخدام عروض قراءة أطول دون التضحية بالجودة. هناك جهاز تسلسل جديد يتيح قراءة نطاقات من 400 قاعدة (بدلاً من 150 قاعدة) وهو ما نرغب نحن في (Y-SEQ) بشرائه وبالتالي نمتلك فئة جديدة من تحليلات الكروموزوم Y من بيانات WGS..إن العديد من علامات شريط الكروموزوم الذكري -Y-STR Marker- (أو ما يُعرف بالتكرارات المترادفة القصيرة التي هي عبارة عن أسلوب يستخدم لمقارنة موضع كروموزومي محدد على الحمض النووي وهذا الموضع يُعبر عن المَوقع المُحدد الذي يشغله جين مُعين عَلى الكروموزوم) المثيرة للاهتمام أطول من 150 قاعدة ولهذا السبب لا يمكن للإنسان اليوم قراءة العديد من تلك التكرارات المترادفة القصيرة في اختبارات WGS لكن مع نطاق القراءة 400 قاعدة يمكنه الحصول على وحدات تكرار شريط الكروموزوم الذكري (التكرارات المترادفة القصيرة) بالكامل مما يعني أنه يمكنه من خلالها تفسير المزيد من العلامات على شريط الكروموزوم بجودة أفضل لكن المثير للاهتمام هو أنه لا يزيد من سعر التحليل.
هلْ ألَّفتَ كُتُبًا في السُّلالات البشريَّة والبصمة الوراثيَّة؟
أنا مهندس في مختبر الحمض النووي أكثر من كوني مؤرخا.. لم أكتب الكثير من المنشورات بنفسي لكن العديد من المؤرخين استخدموا بياناتي لكتابة منشوراتهم.
وفيما يلي بعض الأمثلة على ذلك:
فرناندو ل مينديز تاتيانا م كارافيت توماس كراهن هاري أوستر هيملا سوديال مايكل ف هامر (2011) زيادة دقة كروموزوم Y يحدد السلالة البشرية T العلاقات بين سكان الشرق الأدنى وأوروبا وأفريقيا. هوم بيول .2011 فبراير 83 (1): 39-53.
روكا را ماجون جي رينولدز د ف كراهن ت تيلرو ف و وب دِن فيلدي بوتس ب م جريرسون أ ج. (2012) اكتشاف متغيرات كروموزوم R1b1a2 Y في أوروبا الغربية في بيانات مشروع 1000 جينوم: نهج مجتمعي عبر الإنترنت. بلوس واحد. 2012 7 (7).
س ويلس ي جرينسبان س شتاتس كراهن ت س تيلر-سميث ي إكسوي س توفانيلي ب فرانسالاسي ف كوسسا ل باجاني ل جين هـ لي تيراغرام شور ج. جايكي م دوليك م ج فيلار ي س. أوينجز ر جوميز ر فوجيتا ف سانتوس د كوماس و.الانوفسكي ي بالانوفسكا ب. زلوا ه سوديال ر بيتشابان ج آرون كومار م ف. هامر ب. جرينسبان ي ل الحايك (2012). رقاقة جنو: أداة جديدة للأنثروبولوجيا الجينية. ملصق ASHG 2012.
فرناندو ل مينديز كراهن ت بوني شراك أستريد ماريا كراهن كريشنا ر فيراما أغسطس ي وورنر نيل برادمان مارك جي توماس تاتيانا م كارافي 1 مايكل ف هامر (2012) سلالة أب أمريكية أفريقية يضيف جذرًا قديمًا جدًا لمشجرة النشوء والتطور لكروموزوم Y البشري. المجلة الأمريكية لعلم الوراثة البشرية المجلد 92 العدد 3 454-459 28 فبراير 2013.
توماس كراهن بولات موراتوف أووي زيبان أستريد ماريا كراهن إلك راديرشال (2017) تسلسل النانو لعلم الوراثة السكانية البشرية (ملصق Nanopore Technologies مؤتمر لندن للاتصال).
ما القيمة الثَّقافيَّة للـمُؤلَّفات الَّتي كَتبها العرب عنِ الأنساب لا سيما بعْد انفجار عِلم البصمة الوراثيَّة ومُقارَنة نتائجه بما قاله النَّسَّابة والـمُؤرِّخون سابقًا؟
هناك أيضًا رواد مرموقون في تحليل كروموزوم (Y) في العالم العربي مثل منتصر إبراهيم من جامعة الخرطوم بالسودان الذي بحث في أصول السلالة (E) مع بيتر أندرهيل قبل عام 2008.. لكني لسوء الحظ  لا أستطيع قراءة اللغة العربية ولهذا السبب ربما لا أعرف حتى معظم المنشورات العربية التي كتبت حول كروموزوم (Y).. لكنني أعلم أن لدينا العديد من مديري المجموعات العربية في Y-SEQ الذين لديهم معرفة كبيرة في مجالهم والذين يقومون بتحليل Y-DNA بنجاح.
بِيقين آدم هو أَبُو البشريَّة وفق القرآن الكريم ما اسم التَّحوُّر الوراثيِّ الـجينيِّ الـجامع لبني آدم؟  وكمْ عدد التَّحوُّرات حتَّى الآن (تسلسل عموديّ )؟
لا أقدم أي تفسيرات لنتائج الحمض النووي وفق القرآن الكريم.. أنا لست مؤهلا ولا يمكنني التمييز فيما إذا كان ينبغي فهم نصوص القرآن بالمعنى الحقيقي أو المجازي.
ما العمر الـحقيقيُّ للتَّحوُّر الوراثيِّ الـجينيِّ J-ZS4753الَّذي يَتركَّز في الـمَغرب العربيِّ ؟
نحن لا نحسب أعمار الفروع الجينية بأنفسنا ومع ذلك فإن طريقة أداموف et al (2015) المعترف بها عِلمياً ويمكن رؤيتها بشفافية على مشجرة واي فل (Y-Full): https://yfull.com/tree/J-ZS4753/
formed 1900 ybp TMRCA 1600 ybp
فإن عمر أحدث سلف مشتر له هو 1600 سنة قبل الزمن الحالي (1950م ( )) وعمر الطفرة حسب موضعها في تشكيل المشجرة الجينية والتقائها ببعضها 1900 سنة قبل الزمن الحالي (1950 م).
ومع ذلك يمكنك بالفعل رؤية ملاحظة أخرى هنا: تم أخذ تقدير العمر من الفئة الفرعية في المصب (J1-ZS8277) وتقديرها العمري أكبر (1101<1600).
لذلك هناك نتائج متناقضة إذا أخذنا في الاعتبار الفرع(J1-ZS8277) أدناه.. هذا يعني أننا رأينا علميا بالفعل أن عمر الفرع (J1-ZS4753) لا يمكن تحديده بدقة كافية حتى نتمكن من استخلاص استنتاجات تاريخية يسيرة منه.
إن طرق التسلسل الجديدة مثل القراءة 400 قاعدة أو تسلسل مرجعي مستقل للسلالةJ1 يمكن أن يتيح نتائج أكثر دقة في المستقبل.
هلْ يُمكِن مَعرفة التَّحوُّر الوراثيِّ الـجينيِّ الَّذي تَنتمي له؟ 
أنا أنتمي للسلالة (R1b-L21) من الطفرة (DF13) ثم الطفرة (Z39589) ثم حفيدتهما الطفرة (L526).
هذا أمر غير معتاد لأن جدي ولد في رومانيا وله أسلاف ألمان.. لقد تم العثور على الطفرة الأولى (DF13) والثانية (Z39589) فقط في الجزر البريطانية وإيرلندا..  لذا فيبدو أن أجدادي الذكور قد انتقلوا من أوروبا الغربية إلى أوروبا الشرقية في العصور الوسطى ربما كنا فرسان المعبد .
بِصفتكم مُؤسِّسًا ومُديرًا لشركة Y-SEQ وايساك بِمَ تَنصحُ مُديري الـمَشروعات الوراثيَّة الـجينيَّة والباحثين في مَجال السُّلالات البشريَّة والأنساب؟
أنصح مديري المشاريع بترقية تحليلاتهم الذكورية Y إلى تحليل الجينوم الكامل (WGT - Whole Genome Testing).. سيكون من المؤسف أن تكون هناك أجزاء من الكروموزوم الذكري Y مفقودة من عينات مهمة لا يمكن استرجاعها لمجرد أنها لم تكن متشابهة بشكل كاف مع التسلسل المرجعي R1b. باستخدام WGS يحصل الفاحص لهذا النوع من التحليل على جميع بيانات كروموزوم Y حتى لو كان بإمكانك استخدامه في المستقبل فقط عندما تتوفر تسلسلات مرجعية أفضل.. في المقابل فإن الفاحص للتحليل Big-Y يدفع الكثير من المال فقط مقابل اسم المطور الذي لم يعد يستفيد منه. بالإضافة لذلك لا تحصل حتى على ملف BAM بدون دفع.. قريبا ستكون هناك فحوصاتWGSأفضل بكثير حيث أنها ستكون بطريقة التسلسل الجديدة في القراءة التي تعتمد على قراءةنطاقات400 قاعدةوكذلك بسعر مناسب.. دعنا نرى ما إذا كان بإمكاننا القيام بذلك بسعر أرخص من Big-Y.
أَ لَا تَرى حاجة كُلِّ البُلدان لاختبارات الـحمض النَّوويِّ لا سيما بعْد تنوُّع استعمالاته؟
أنا على اقتناع كبير بضرورة إجراء اختبارات الحمض النووي في جميع البلدان.. يعد إرسال العينات بالبريد أمرًا صعبًا ويستغرق وقتًا طويلاً.. ثم هناك الإجراءات الجمركية وأصبح من الصعب أكثر فأكثر إرسال العينات البيولوجية إلى الخارج.
لسوء الحظ فإن البلدان الصناعية التي لديها تكنولوجيا التسلسل تحت تصرفها مترددة جدا في بيع أجهزتها والمواد الكيميائية الخاصة بها في جميع البلدان.. حتى لو كان بإمكانك شرائها فإن المواد باهظة الثمن إلى حد كبير ولا يمكنك بيع اختبارات الحمض النووي مع الدول الكبرى في المنافسة العادلة في السوق.. نأمل أن يتم طرح أجهزة التسلسل الصغيرة في السوق قريبًا ويمكن لمديري المشاريع من خلالها إجراء تحليلات Y-SNP (طفرات الكروموزوم الذكري) اليسيرة بأنفسهم.. وسيكون ذلك مساهمة كبيرة في إضفاء الطابع الديمقراطي على تحليل الحمض النووي.
ماذا تقول للَّذين لا يَعترفون بنتائج الـمَخابِر العِلميَّة وأيضًا الَّذين يَتعصَّبون لإسقاطات وهميَّة بعيدة عنِ الـحقائق العِلميَّة؟
التعصب ليس جيدًا أبدًا.. ويجب على الإنسان أن يكون دائمًا قادرًا على الاستماع عندما يختلف فرد ما معه حتى إذا لم تكن تشاركه الرأي نفسه.. باستخدام مثل هذه الأطروحات يمكنك التحقق من نتائجك ودعمها بشكل أفضل.. ثم يمكنك تقديم الحقائق وإظهار سبب عدم موافقتك.. ومع ذلك فإنه لا يساعدك إذا وجهت إصبعك إلى الآخر وادعيت أن كل شيء على خطإ ثم يخاطر الإنسان بأن يصبح هو نفسه متعصبًا لا يفحص نظرياته بدقة.
ما آخرُ كِتاب قرأتَه أو تَقرأُه حاليًا؟
كِتاب بينوكيو (وهو عن شخصية خيالية –لدمية مصنوعة من الخشب- مستمدة من رواية للكاتب الإيطالي كارلو كولودي تم ترجمتها لأكثر من لغة وتم عمل الكثير من الأفلام عنها خاصة بالرسوم المتحركة) لكن هذا كان منذ وقت طويل.
لقد غيرت الإنترنت عالمنا كثيراً.. حاليا تتوفر جميع الكتب الإلكترونية تقريباً عبرها ويمكن البحث تحديداً عن الموضوع الذي تريد معرفته بسرعة.. أنا معجب بالأفراد الذين يأخذون الوقت الكافي لقراءة أو حتى تأليف كِتاب من الغلاف إلى الغلاف.. الأدب بالتأكيد فن يجب احترامه.. لكن البيانات العلمية لا تتحسن إذا كتبت الكثير من الكلمات حولها.. أنا شخصياً أجد المواد التكميلية دائماً الجزء الأكثر إثارة في المنشور العلمي.
سعيدٌ بكَ اليومَ خِتامًا للحوار.
شكرًا لك على اهتمامك بتحليلات Y-DNA.. يعد البحث عن مشجرة عائلة الكروموزوم الذكريY جهدًا جماعيًا ويساهم كل فرد في إكمال معرفتنا بأصول الإنسان الحديث.. كلما زاد عدد الأفراد المشاركين كان بإمكاننا مقارنة البيانات وتفسير الأحداث التاريخية بشكل أفضل.