هذا ما أعد به الجزائريين في حال وصولي للبرلمان..

  • PDF


المترشح محمد لمسان لـ أخبار اليوم :
هذا ما أعد به الجزائريين في حال وصولي للبرلمان..


دردشة: ش. ب


ـ ما الذي دفعكم لاتخاذ قرار الترشح لانتخابات 2 جوان 2021؟
* الذي دفعني للترشح هو تزكية أهل بلديتي لي واتصالهم بي وإصرارهم على ترشحي كونهم رأوا في شخصي رجل الإجماع بالمنطقة وإنسانا كفؤاً ونزيهاً ومتواضعاً. بالإضافة إلى طبيعة مهنتي كصحفي التي جعلت مني قريبا من العمل البرلماني والحكومي ومطلعا على كثير من خبايا الأمور فيما يتعلق بعمل البرلمان والحكومة.


ـ ما الذي تعدون به ناخبيكم وعموم الجزائريين في حال وصولكم إلى البرلمان؟
* بخصوص ما أعد به ناخبينا وعموم الجزائريين في حال وصولي إلى قبة البرلمان فهو كما يلي:
1. إخلاص النية في العمل لله وللوطن
2.الحفاظ على المصالح العليا للوطن والدفاع عن ثوابته.
3. الالتزام التام بنقل انشغالات مواطني ولاية سعيدة وتبليغها إلى الجهات المعنية لتعزيز التنمية بولاية سعيدة بكل دوائرها ودعم المنتخبين المحليين في تحيقيق هذا المسعى.
4. مراجعة مختلف القوانين العضوية وتنقيحها بما يخدم المصالح العليا للوطن وخلق الظروف المواتية للعيش الكريم لكل المواطنين وتحقيق الإقلاع الاقتصادي المنشود بالاستغلال الأمثل لكل الطاقات الاقتصادية والبشرية للبلاد.
--- 
من هو محمد لمسان؟
تاريخ ومكان الميلاد: 11 أكتوبر 1977 بسيدي بوبكر
الحالة الاجتماعية: متزوج وأب لطفلين
زاول دراسته الابتدائية والمتوسطة والثانوية ببلدية سيدي بوبكر.
المستوى التعليمي: ليسانس من كلية العلوم السياسية والإعلام بالجزائر العاصمة 2002.


العمل:
 - سنة 2003 التحق بالإذاعة الجزائرية القناة الأولى كصحفي متخصص في ملف الصحراء الغربية.
 - 2011 تقلد منصب نائب مدير مكلف بالإنتاج بالقناة الأولى ثم رئيس تحرير بها ويشغل اليوم منصب نائب مدير مكلف بالإنتاج والبرمجة بالقناة الأولى دائما.
الخدمة الوطنية: معفى من الخدمة الوطنية بسبب كفالة عائلة.
البلدان التي زارها سواء في إطار العمل أو للسياحة:
- سوريا البحرين إسبانيا فرنسا ليبيا ألمانيا تركيا وتونس.


النشاط النقابي: 
- عضو مؤسس للفدرالية الوطنية للصحفيين الجزائريين سنة 2009 وعضو مكتب وطني مكلف بالشؤون الاجتماعية بالفيدرالية.
- مؤسس الفرع النقابي للصحفيين بالإذاعة الوطنية سنة 2011.
- حاليا ومنذ 2018 عضو مجلس بالفرع النقابي لصحفيي الإذاعة الوطنية.
- عضو اللجنة التحضيرية للمؤتمر الوطني للفيدرالية الوطنية للصحفيين.
الانتماء السياسي: ليس لديه أي انتماء سياسي أو حزبي. 


‏الرياضة:
‏مارس الفنون القتالية لمدة تزيد عن 14عاما مزج فيها بين رياضة الكونغ فو وشو الكونغ فو وينتسون الجيت كاندو الكاراتي واليوسي كامبيدو وحاصل على درجة مدرب في الجيت كاندو.
=== 
تصريحات من حملة التشريعيات


-رئيس حركة البناء الوطني عبد القادر بن قرينة من تيميمون: من أجل النهوض بقطاع الفلاحة والصناعة الغذائية محليا ووطنيا يجب الاستثمار في القطاع ومرافقة استصلاح أكثر من مليون هكتار زراعيا سيما بالجنوب والهضاب العليا .


-رئيسة حزب تجمع أمل الجزائر فاطمة الزهراء زرواطي من عنابة: إن حماية عقول أطفالنا اليوم مسؤولية وتحدي كبيرين أمام تهديدات عالم يترصد بالجزائر من خلال محاولات المساس بالوحدة الوطنية وطمس الهوية .


-رئيس حزب جبهة العدالة والتنمية عبد الله جاب الله من ولاية باتنة: إن المقاطعة فعل سلبي لا يخدم الشعب و لا يحقق التغيير المنشود .


-رئيس الهيئة المكلفة بتسيير شؤون حزب طلائع الحريات رضا بن ونان من البليدة: إذا أردنا التغيير والانتقال إلى محطة الجزائر الجديدة فإنه من واجبنا اللجوء إلى صناديق الإقتراع . المقاطعة ليست الحل ولا تقدم أية نتيجة .


-رئيس جبهة الجزائر الجديدة جمال بن عبد السلام من الطارف: من خلال هذا الاستحقاق ستحقق الجزائر هدفين وذلك من خلال انتخاب مجلس شعبي وطني قوي وذو مصداقية من جهة ووضع حد- لكل محاولة لإضعاف وزعزعة استقرار البلاد وإلحاق الضرر بمؤسساتها و وحدة وتماسك الشعب .


-رئيس الجبهة الوطنية الجزائرية موسى تواتي بولاية المدية أن الشعب الجزائري يطمح إلى تغيير عميق وجذري على صعيد الممارسة السياسية وكذا تسيير شؤون الجالية الوطنية لكن لا يجب أن تبقي هذه التغييرات شكلية أو ظرفية .


-رئيس حزب صوت الشعب لمين عصماني من غرداية: تشريعيات 12 جوان تشكل خطوة أساسية لبناء مؤسسات قوية وجزائر جديدة قائمة على القدرات البشرية ذات الكفاءة للخروج من الأزمة المتعددة القطاعات التي تمر بها البلاد .


-الأمين العام لجبهة الحكم الراشد عيسى بلهادي من ولاية غليزان: برنامج الحزب يرتكز على إعادة الاعتبار لإصلاح المنظومة التربوية والتعليمية ببلادنا والعمل على تكييفها مع خصوصية مجتمعنا بما يحافظ على مقومات الهوية الوطنية .


-رئيس حزب الوسيط السياسي أحمد لعروسي رويبات بولاية أم البواقي: نسعى إلى بناء جزائر جديدة ومؤسسات جديدة وقد أخذنا المشعل من الشباب الذين خرجوا إلى الشارع ونادوا إلى إزالة عهد العصابة وعهد الاستحواذ السياسي والثقافي والاجتماعي .


-رئيس حركة الإصلاح الوطني فيلالي غويني من ولاية خنشلة: أن الجزائر الجديدة احتضنها الشعب الجزائري خاصة الشباب الذي عاد من خلال الترشح بقوة للانتخابات التشريعية المقبلة بعد الثقة التي وجدها في مشروع الجزائر الجديدة الذي تبناه رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون .