الشرطة تتهلى في معاقين ويتامى

  • PDF


بمناسبة إحياء يوم العلم المصادف لـ 16 أفريل من كل سنة برمجت المديرية العامة للأمن الوطني بالتنسيق مع المفوضية الوطنية لحماية الطفولة مساء الثلاثاء 16 أفريل 2019 زيارة بيداغوجية إلى المتحف المركزي للشرطة -العقيد لطفي- بشاطوناف لفائدة 50 طفلا من اليتامى وذوي الاحتياجات الخاصة بحضور السيدة مريم شرفي المفوضة الوطنية لحماية الطفولة وإطارات من الهيئة حيث كان في استقبالهم السيد مدير المتحف المركزي للشرطة وإطارات من الأمن الوطني.
وحسب بيان صادر عن خلية الاتصال والصحافة بالمديرية العامة للأمن الوطني تلقت أخبار اليوم نسخة منه فقد استهلت الزيارة بالتعرف على مختلف أجنحة المتحف مع تقديم شروحات وافية حول تاريخ الشرطة الجزائرية وأهم المحطات التي مرت بها كما تم الإطلاع على مختلف الأزياء الخاصة بالشرطة الجزائرية والعربية وكذا تعريف الأطفال بصفات الشرطي ومهامه النبيلة المتمثلة أساسا في الحفاظ على أمن المواطن وسلامة الممتلكات ليتم في الختام أخذ صورة تذكارية جماعية.
وتبقى مثل هذه الأنشطة تقليدا راسخا لدى المديرية العامة للأمن الوطني يهدف إلى تقريب الشرطة من المواطن وتعزيز العمل الجواري وكذا المساهمة في نشر الثقافة الأمنية خاصة لدى فئة الأطفال باعتبارهم جيل المستقبل.