عقلي يعترف

  • PDF

اعترف عضو منتدى رؤساء المؤسسات سامي عقلي بوجود أخطاء في تسيير المنظمة خلال الفترات السابقة متعهدا بإصلاحها وإحداث تغيير في حال رئاسته.
وأوضح عقلي في برنامج ضيف الظهيرة بالقناة الأولى للإذاعة الوطنية أن أخطاء كثيرة وقع فيها المنتدى خلال السنوات السابقة من حيث التسيير والتمثيلية لشركات والأعضاء وغياب المقاولاتية النسوية مبرزا أن أهم خطأ كان خلطه بين السياسة ومهمة المنتدى وهي الدفاع عن مصالح الشركات والأقتصاد الوطني ككل.
وأكد أن مواقف سياسية اتخذت باسم المنتدى رغم أن لا علاقة له بهذا العمل في إشارة صريحة إلى عهد علي حداد الذي يقبع حاليا في الحبس الاحتياطي.
وأضاف: علينا أن نتعلم من هذه الأخطاء لنبني المستقبل. يجب إحداث تغيير جذري لعمل المنتدى وأن نبعده عن السياسة ليؤدي مهمته الأساسية وهي الدفاع عن الشركات واقتصاد البلد .
وأشار إلى أن عملا كبيرا ينتظر المنتدى مستقبلا خاصة في ما يتعلق بالشركات الكبرى والمتوسطة والصغيرة وتمثيل المقاولاتية النسوية داخل المنتدى والعمل مع المندوبين الولائيين.
ويضم المنتدى في عضويته حوالي 4 آلاف عضو 95 بالمائة منهم شركات صغيرة ومتوسطة لكن قليلا منهم فقط استفاد منه حسب تأكيد فيما يغيب المندوبون الولائيون عن مجلسه التنفيذي المتحدث.