مطار الحج سيُهدم

  • PDF

كشف المدير العام لمؤسسة تسيير مصالح مطارات الجزائر العاصمة طاهر علاش أن نشاط الشركات الجوية العربية والخطوط الجوية التركية تم الإبقاء عليه بمطار الجزائر الدولي القديم هواري بومدين في حين تم تحويل نشاط الشركات الأخرى نحو المطار الجديد. 
وأوضح السيد علاش في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية أن الهدف من توزيع الشركات ومعالجة الرحلات يكمن في تخصيص كل واحد من مطاري هواري بومدين الدولي . 
وأضاف أن الرحلات الداخلية تتم معالجتها على مستوى المطار القديم وسيخصص المطار الوطني لرحلات الحج والعمرة. 
وحسب ذات المسؤول فإن المطار الحالي للحج والعمرة سيتم تهديمه تماما بحيث سيشكل جزءا من الوعاء العقاري الذي سيحتضن مطارا آخر ستنطلق أشغاله في 2028. 
وقد دخل المطار الجديد حيز الخدمة يوم 29 أفريل الماضي بإطلاق رحلات لشركة الخطوط الجوية الجزائرية باتجاه باريس. 
ومن جهتها أعلنت شركة الخطوط الجوية طاسيلي ايرلاينز تحويل مجموع نشاطها المرتبط بمعالجة الرحلات الدولية نحو مطار الجزائر الدولي الجديد وتلك المتعلقة بسير الرحلات نحو المدينتين الفرنسيتين نانت وستراسبوغ ذهابا وايابا.