سيدي السعيد في ورطة

  • PDF


يبدو أن الأمين العام للإتحاد العام للعمال الجزائريين عبد المجيد سيدي السعيد قد بات في ورذة حقيقية حيث لم يتمكن من السفر لمدينة جنيف السويسرية للمشاركة في أشغال الدورة 108 لمؤتمر العمل الدولي الذي ينعقد بمدينة جنيف ابتداء من يوم أمس 10 جوان حسب معلومات أوردها موقع سبق برس نقلا عن مصدر وصفه بالمطلع.
وأسقطت وزارة العمل والتشغيل والضمان الإجتماعي اسم سيدي السعيد من الوفد وطلبت من المركزية النقابية الإكتفاء بأعضاء من الأمانة الوطنية لمرافقة الوزير والنقابات ومنظمات أرباب العمل بعد أن انفرد الرئيس الحالي للإتحاد العام للعمال الجزائريين بالمشاركة في أبرز حدث عمالي في العاصمة لأكثر من عقدين.
وحسب المصدر فإن عبد المجيد سيدي السعيد موجود على لائحة الممنوعين من السفر بأوامر من السلطة القضائية في إطار التحقيقات المفتوحة حول شبهة تورطه رفقة مسؤولين بارزين في قضايا فساد.
وسافر وزير العمل والتشغيل والضمان الاجتماعي تيجاني حسان هدام إلى جنيف على رأس وفد ثلاثي التشكيلة رفيع المستوى يضم ممثلين عن الحكومة وعن العمال ومنظمات أصحاب العمل ومن المنتظر أن يلقي كلمة باسم الجزائر في أشغال الجلسة العامة للمؤتمر غدا الأربعاء.