في رثاء الشيخ محمد قبورة

  • PDF


ـ رثاه: الشيخ أبو إسماعيل خليفة


الموت لا يمحو رجالَ الله من هذا الوجودْ
الحب في دمهم تلوّن بالثّبات وبالخلودْ
الله أكبر.. قضى الله قضاءه بالحق فقبض ملك الموت وديعة الله في الأرض: شيخنا العالم الأصولي الفقيه الشيخ محمد قبورة . ووري الثرى مساء الأحد مودعاً بالدعاء محفوفاً بالثناء..
 فاللهم هذا عبدك وابن عبدك الفقير إلى رحمتك نشأ في المأمور به من طاعتك ومات على الحق في عبادتك وعاش ما بينهما ناطقاً بالحق في مرضاتك..
وإنه الآن في ذمتك وحبل جوارك فقه فتنة القبر وعذاب النار أنت أهل الوفاء والحق فاغفر له وارحمه وجازه بالحسنات إحسانا وبالسيئات عفوا وغفرانا..
إن أفق من حزن هاج حزن * ففؤادي ما له اليوم سكن
فكما تبلى وجوه في الثرى * فكذا يبلى عليهنّ الحزن
فيا آل الفقيد وأحبته وجميع مشيعيه حضورا وغيابا:
أجزل الله أجركم وأحيى على دفينكم صبركم ووسع لهذه النازلة صدركم وأنزل السكينة على قلوبكم وخفف عنكم وطيئة كربكم ولا جمع عليكم فراق الأحباب وفراق الثواب وجمع عليكم النعمتين نعمة الجلد ونعمة الإحتساب. إنا لله وإنا إليه راجعون..