هل تستعيد العدالة ثقة الجزائريين؟

  • PDF

أجمع المشاركون في الفضاء الخاص للقناة الأولى للإذاعة الوطنية أن العدالة الجزائرية بدأت تستعيد ثقة الجزائريين منوهين إلى التحرر الذي بدأ يعرفه القطاع في ظل محاكمة كبار المسؤولين ومتابعة قضايا الفساد.
وقال المحامي والناشط الحقوقي صالح عبد الرحمن إن ما يحدث ليس إلا الجزء الظاهر من جبل الجليد مؤكدا ان فتح ملفات الفساد لا يمكن حصرها في بضعة مسؤولين فاسدين مضيفا أن هذه الملفات ستجر معها ملفات أخرى أعمق وأخطر متوقعا أن تستمر المحاكمات سنوات طويلة.
من جهته رافع الخبير الأمني عبد الحميد الشريف العربي لموقف الجيش الوطني الشعبي مؤكدا أن العدالة لم تكن لتسترجع دورها لولا وقوف قيادة الجيش في صف الشعب بإعطائها ضمانات للعدالة وتقديمها تعهدات منعت أي تدخل داخلي أو خارجي مضيفا أن الحراك لم يكن ليصمد لولا وقوف الجيش في صفه.