الوقود يخنق حكومة المغرب

  • PDF


الوقود يخنق حكومة المغرب
تداول الآلاف من النشطاء المغاربة على مواقع التواصل الاجتماعي وسما يطالب بخفض أسعار الوقود وبرحيل رئيس الحكومة عزيز أخنوش.
وذكرت تقارير إعلامية محلية أن هذا الوسم الجديد الذي غزا مواقع التواصل الإجتماعي جاء مع استمرار موجة غلاء المحروقات وما صاحبها من ارتفاع طبع أثمان مختلف المواد الأساسية .
وعبر النشطاء من خلال هذا الوسم عن امتعاضهم من ارتفاع الأسعار وعدم اتخاذ الحكومة لتدابير من شأنها التخفيف عنهم من وطأة الغلاء.
ويتكون الهاشتاغ من ثلاثة وسوم يدعو الأول إلى خفض سعر الغازوال إلى 7 دراهم والثاني إلى خفض سعر البنزين إلى 8 دراهم والثالث يطالب برحيل عزيز أخنوش.       
وليس هذا هو الوسم الأول الذي يطالب الحكومة بالتدخل العاجل لدعم القدرة الشرائية للمغاربة التي تضررت بفعل الغلاء كما أنه ليس الأول من نوعه الذي يطالب برحيل أخنوش منذ توليه رئاسة الحكومة. فقد واجهت حكومة اخنوش بعد اشهر قليلة من تشكيلها أصواتا تطالب برحيلها بعد ان فشلت في تسيير وتدبير الامور وتغاضت عن مشاكل المواطن و ادارت ظهرها لوعودها .
ففي منتصف شهر فبراير الماضي تصدر وسم أخنوش ارحل منصة تويتر في المغرب والذي امتد لأيام بالتزامن مع ارتفاع الأسعار.
وقبل ذلك احتج مئات المواطنين في عدة مدن مغربية رفضا لارتفاع الأسعار.