فايد: الوضع المالي مُريح

  • PDF

فايد: الوضع المالي مُريح
قال وزير المالية لعزيز فايد إن الجزائر تعيش في وضع مالي مُريح مطلع سنة 2024 نتيجة تحسّن مؤشّرات الاقتصاد الكلّي وانتعاش التصدير وتحقيق فائض تجاري كما يؤكّد أن السنة الحالية ستكون سنة مواصلة الإصلاحات.
وتحدّث الوزير فايد في حوار أجرته معه جريدة الشروق اليومي عن وجود توصيات أسداها رئيس الجمهورية عبد المجيد تبّون لإيلاء أهمّية كبرى للقدرة الشرائية للأُسر الجزائريّة وتكريس العدالة الاجتماعية وتوفير مناصب الشغل حيث تم بدء السنة الجديدة بالمسارعة إلى تنفيذ زيادات الأجور التي تضمّنها قانون المالية لسنة 2024.
وشدّد لعزيز فايد على أن الحكومة قد تلجأ إلى قانون مالية تصحيحي في حال ما إذا اقتضى الوضع ذلك وقد يتم اعتماد أكثر من قانون مالية تصحيحي في سنة واحدة وهو ما يُتيحه القانون العضوي لقوانين المالية رقم 15- 18.
كما أكّد الوزير اعتماد خُطوات مخالفة للتجارب السابقة في فتح مكاتب الصرف قريبا حتى تلقى نجاحا وإقبالا هذه المرّة أوّلها تقليص الهوّة بين السوق الرسمية والموازية كما يكشف فايد عن مستجدات تدشين فروع للبنوك الجزائرية بالخارج وحصيلة أوّلية لفتح أسهم القرض الشعبي الجزائري للاكتتاب بالبورصة التي حقّقت طلبا عاليا جدا من طرف الأفراد في حين يؤكّد أن مشروع قانون التأمينات الجديد سيُعرض على النقاش بالبرلمان قبل نهاية السنة الجارية.