أسباب السلوك العدواني لدى الطفل

  • PDF

أسباب السلوك العدواني لدى الطفل 
يعتبر العدوان استجابة طبيعية لدى صغار الأطفال فهو بمعناه البسيط يظهر عندما يحتاج الفرد إلى حماية أمنه أو سعادته أو فرديته ويمكن تعريف العدوان بأنّه: السلوك الذي يؤدي إلى إلحاق الأذى الشخصي بالغير. وقد يكون الأذى نفسياً (على شكل الاهانة أو خفض القيمة) أو جسمياً (الضرب أو اللكم أو الرفس أو رمي الأشياء أو الدفع).
والطفل العدواني على نحو شديد ومستمر يميل لأن يكون قهرياً ومتهيجاً وغير ناضج وضعيف التعبير عن مشاعره ولديه توجه عملي والطفل العدواني متمركز حول الذات ويجد صعوبة في تقبل النقد أو الاحباط.
اسباب العدوان
هنالك عوامل متعددة تلعب دوراً في تنمية عدوان الأطفال منها ما يلي:

- ملاحظة صغار الأطفال نماذج من سلوك الآباء والأخوة والرفاق وغيرهم تأخذ طابع العدوان فيتعلمونها منهم.
- يزيد احتمال تعلم العدوان عندما يكافأ الأطفال لقيامهم بتصرفات عدوانية وذلك عندما يحصلون على ما يريدون أو يجذبون انتباه الراشدين الذي يهمهم.
- احباطات الحياة اليومية وعدم القدرة على تلبية الحاجات أو الوصول إلى الهدف (معظم مشاجرات أطفال ما قبل المدرسة تنشأ بسبب صراع على الممتلكات).
- اتجاهات المجتمع نحو العدوان (تزيين العنف في الروايات ووسائل الاتصال الجماهيري – الثقافة الاجتماعية القائمة على العنف).
- غياب الأب لفترات طويلة عن البيت يصاحبه عادة تمرداً للأبناء على التأثير الأنثوي للأُمّهات ونزوعاً إلى العدوانية اعتقاداً منهم بأنّ التصرفات العدوانية تجاه الآخرين هي دليل الرجولة