تخفيضات مغرية عبر محلات الملابس

  • PDF

بعد كساد السلع بسبب وباء كورونا
تخفيضات مغرية عبر محلات الملابس 

ألقت جائحة كورونا بظلالها على أصحاب المحلات الذين اضطروا إلى اعتماد تخفيضات في عدة منتجات لاسيما الملابس والاواني واجهزة البيت وذلك لتعويض الخسائر وتغطية مستحقاتهم لاسيماوان فترة الحجر الصحي كبدتهم خسائر كما أن انخفاض مداخيل الأسر وتوقفها احيانا بسبب جائحة كورونا اثر على المبيعات وادى إلى كساد السلع مما أدى إلى تسارع التجار إلى اعلان تخفيضات مغرية لجلب الزبائن واعادتهم إلى محلاتهم بعد غياب طويل.
وأكد بعض التجار بأن الجائحة تسببت في نقص كبير في النشاط التجاري من حيث الكمية والسعر وهامش الربح بسبب الهجران الجماعي للزبائن بسبب الحجر ولاسباب اخرى كالتخوف من العدوى بعد دخولهم المحل من دون ان ننسى تردي الاوضاع المادية للكثير من الأسر خلال الجائحة فهي بالكاد تضمن المؤونة والحاجيات الاساسية مما جعل التبضع عبر محلات الالبسة والاواني ومختلف الأنشطة من الامور المستبعدة وطالب التجار في ذات السياق الجهات المعنية بتخفيض الضرائب خاصة مع الإجراءات الجديدة المعتمدة للحد من تفشي الوباء.
لكن بعد إعلان التخفيضات عاد بعض المواطنين للتردد على المحلات وأعربوا عن استحسانهم لهذه التخفيضات التي جعلت مختلف السلع والمنتجات في متناول الجميع وهو ما اوضحته السيدة كريمة التي قالت إنها هجرت المحلات بسبب العسر المادي الذي اجتازته خلال فترة الحجر الصحي وتوقف زوجها عن العمل لكونه يعمل مهنة حرة كلحام مما ادى إلى تركيزهم على الأساسيات من توفير الطعام والشراب للابناء لكن وبعد العودة التدريجية للحياة عاد زوجها إلى عمله واغتنمت التخفيضات المعلنة عبر المحلات لاقتناء بعض الملابس لأبنائها لاسيما بعد عودتهم إلى المدرسة.
خ. نسيمة