جمعيات خيرية تتجند لمكافحة كورونا

  • PDF

مبادرات تضامنية واسعة عبر ربوع الوطن 
جمعيات خيرية تتجند لمكافحة كورونا 

وقفت جمعيات خيرية ومنظمات المجتمع المدني صفا واحدا لدعم المجهود الوطني التضامني للتصدي لجائحة كورونا طيلة الفترة الصحية الاستثنائية التي تشهدها البلاد جراء تفشي الوباء والى جانب الحملات الخيرية والتضامنية وتقديم الإعانات لم تهمل الجمعيات الدور التوعوي حول مخاطر الوباء واقترحت في ذات السياق ضرورة إنشاء آلية وطنية لتنظيم العمل الخيري.
ن. خباجة / ق. م

انخرطت جمعيات خيرية ومنظمات المجتمع المدني في الهبة التضامنية إلى جانب المؤسسات والقطاعات لمد يد العون وعملت على تسخير كافة الجهود لمجابهة الوباء كل حسب مجال نشاطه بتقديم الإعانات وتوزيع المواد الغذائية واتخاذ مبادرات تضامنية لفائدة الفئات الهشة وتقديم مساعدات عينية من مواد تنظيف وتعقيم مواد صحية كمامات طبية إلى جانب مواد غذائية لفائدة المواطنين وكذا تنظيم قوافل تحسيسية جابت مختلف ولايات الوطن وشاركت في الإرشادات والنصائح.
وأوقفت بعض الجمعيات نشاطاتها الأساسية استثنائيا ومؤقتا وركزت طاقاتها على أعمال تطوعية والتفرغ للعمل الخيري والحملات التوعوية في هذا الظرف الصحي وذلك قصد المساهمة الفعالة في دعم المجهود الوطني التضامني الرامي إلى التصدي لوباء كورونا.

الكشافة الإسلامية تلبي النداء 
ومن جهتها اتخذت الكشافة الإسلامية الجزائرية عدة تدابير حيث تحولت مقراتها من أماكن للنشاط الكشفي إلى مراكز للخدمة العامة تستقبل فيها مختلف الاعانات الغذائية والمعقمات والكمامات لإعادة توزيعها علاوة على القيام بحملات تحسيسية في إطار الإجراءات الوقائية.
وفي اطار التنسيق مع مختلف فعاليات المجتمع المدني للتصدي لوباء كورونا خصصت الكشافة الإسلامية الجزائرية مقرات الأفواج الكشفية كمراكز للخدمة العامة تستقبل فيها مساعدات الفاعلين في العمليات التطوعية ولقيت استحسانا من طرف عديد الجمعيات خاصة منها تلك التي تفتقر لمقرات. ووصفت المبادرة الكشفية بـ خطوة لتوحيد الجهود وتعزيز التعاون في سبيل القضاء على الوباء.
قوافل تضامنية للهلال الأحمر

من جهته لعب الهلال الأحمر الجزائري دورا فعالا طيلة الفترة الصحية الاستثنائية للتصدي لجائحة كورونا حيث وضع مخطط نشاط استعجالي يستجيب للوضعية الوبائية وانعكاساتها وأطلق حملات تعقيم عبر كافة التراب الوطني وفتح ورشات لخياطة وتوزيع الكمامات. كما نظم قوافل تضامنية لتوزيع مواد غذائية ومواد نظافة وتطهير وقام بتوزيع معدات طبية لفائدة عديد المستشفيات.
وبدورها أصرت جمعية اتحاد الشباب للتطوع (جمعية وطنية ذات طابع شبابي-تطوعي) على الوقوف في الصفوف الأولى للحد من انتشار فيروس كورونا بالمساهمة ببرامج تضامنية وتوفير وسائل الوقاية عبر مكاتبها الولائية المنتشرة في الجهات الاربعة للوطن.
ضرورة إنشاء هيئة وطنية لتنظيم العمل الخيري
بغرض تأطير العمليات الخيرية دعت جمعيات إلى إيجاد رؤية تسمح بوضع آلية لتنظم العمل الخيري والمبادرات التطوعية التي يقوم بها المجتمع المدني حيث اقترح رئيس جمعية الوفاء للتضامن الوطني نوار زدام في تصريح لوكالة الأنباء الجزائرية إنشاء هيئة حكومية وطنية لتنظيم العمل الخيري في الجزائر بغرض تنمية وتشجيع ودعم الأعمال الخيرية وتطويرها للوصول بها إلى مستويات عالية من الكفاءة والشفافية .
وقال نفس المسؤول بأن انشاء هذه الهيئة يهدف إلى وضع المعايير نشر ثقافة العمل الخيري وكذا وضع قنوات تعاون بين الفاعلين في هذا المجال لتنسيق الجهود.

تكثيف الحملات التطوعية 
وتعد جمعية الوفاء للتضامن الوطني من بين الجمعيات الوطنية التي ساهمت منذ بدابة الوباء بتنظيم ما يفوق 50 خرجة تحسيسية للحث على احترام الإجراءات الوقائية والقيام بحملات تعقيم وانتاج وتوزيع حوالي 90 ألف كمامة علاوة على توزيع اعانات على مستوى مناطق الظل بالدرجة الأولى.
وبدورها انضمت الجمعية الخيرية كافل اليتيم إلى الهبة التضامنية من خلال تسخير إمكانياتها البشرية والمادية ووقفت مع الفاعلين في الصفوف الأولى لمواجهة وباء كوفيد-19. ووفرت في هذا الإطار حوالي 800 ألف كمامة إضافة إلى معقمات ووسائل الوقاية والقيام بعدة حملات للتحسيس والتعقيم.
وعلى نفس المنوال بادر الاتحاد الوطني للمعاقين الجزائريين الذي يضم 1.350 منخرطا عبر 25 مكاتب ولائية بعدة عمليات خيرية في إطار المجهود الوطني الرامي إلى التصدي لجائحة كورونا بتعبئة الشباب المنخرط في الاتحاد للقيام بخرجات تحسيسية وتوزيع 1.000 قفة للمواد الغذائية منذ بداية الحجر الصحي مست أرباب العائلات من ذوي الإعاقة خاصة على مستوى مناطق الظل.
أما مؤسسة ناس الخير فقد قامت بتنصيب خلية استعجالية مكيفة سميت بـ ناس الخير استعجالات وذلك تماشيا مع الوضع الصحي الاستثنائي الذي تمر به البلاد حيث نظمت عدة نشاطات وقائية وخيرية خاصة بالمناطق النائية.
ولتوحيد الجهود في المجال الخيري دعت مؤسسة ناس الخير إلى استحداث منصة رقمية خاصة بالمجتمع المدني واستحداث دليل لتسيير الجمعيات يتضمن اجراءات موحدة وتخصيص مراكز تكوين جمعيات ومنظمات المجتمع المدني.