الشيخ النية درس في الصبر والعطاء

  • PDF

مسيرة نصف قرن في الاستطباب بالأعشاب 
الشيخ النية درس في الصبر والعطاء
صفريو الطاهر المعروف باسم الشيخ النية من بلدية بابور بولاية سطيف بائع الأعشاب ومحضر أدوية عشبية تقليدية لمختلف انواع الامراض يكفي ان تذكر له نوع المرض ليقوم بتحضير الدواء المناسب له بعد دقائق اخلاصه صبره وحبه لمهنته التي يمارسها منذ اكثر من 50 سنة والتي بدأها في سن مبكرة (13 سنة) قضاها بين المحل والجبال والوديان بحثا عن مادته الاولية من مختلف الأعشاب جعله شخصا مميزا صبورا خدوما محبوبا في مجتمعه معطاءا في مهنته وعطاؤه مازال متواصلا ليومنا هذا.
محله المتواضع التقليدي الذي مازال يحافظ على طابعه الخشبي القديم يعكس بساطة وقناعة وارتباط صاحبه بتقاليد منطقته كما يعكس ما يكتنزه هذا المحل من خيرات المنطقة من أعشاب التدواي والتطبيب وما يحمله صاحبه من علم ومعلومات في هذا الاختصاص الذي لا يبخل به على احد كل هذا جعل صيت هذا الشيخ يبلغ كل ربوع الوطن.
وجعل محله مقصد بوابة كل عليل يبحث عن علاج وشفاء بالطب البديل.
وبذلك بات الاستطباب بالأعشاب ينافس الطب الحديث بعد ان سئم المرضى من الادوية وموادها الكيميائية ومالوا إلى كل ما هو طبيعي وكان الشفاء بيد الله قبل ان يكون بأيدي معالجين شعبيين ايديهم تمنح الشفاء لكل عليل .