مساعي حثيثة لإدماج الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة اجتماعياً

  • PDF

فيما تم تسجيل تزايد أعدادهم عبر المدارس العادية 
مساعي حثيثة لإدماج الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة اجتماعياً

لطالما وجد الأولياء عراقيل في إدراج أبنائهم من ذوي الاحتياجات الخاصة بالمدارس العادية إلا أن وزارة التربية وضعت حلولا للتكفل بهم عن طريق فتح أقسام خاصة عبر المدارس تكفل استقبال تلك الفئة مع توفير كافة الظروف الملائمة لتمدرسها وإدماجها اجتماعياً فحق التعليم مكفول لها قانونا.
خ.نسيمة/ق.م 
تم بولاية قسنطينة تسجيل زيادة في عدد الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة المتمدرسين في الأقسام الخاصة عبر مؤسسات قطاع التربية الوطنية برسم الموسم الدراسي 2022-2023 حسب ما أفاد به مؤخرا المدير المحلي للنشاط الاجتماعي والتضامن.
أوضح عبد القادر دهيمي لوكالة الأنباء الجزائرية على هامش اليوم أبواب مفتوحة على المؤسسات التي تستقبل ذوي الاحتياجات الخاصة المنظم بمناسبة إحياء اليوم العالمي للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة المصادف لـ 3 ديسمبر من كل سنة أن ما يقارب 160 تلميذا من فئة المكفوفين وآخرين يعانون من إعاقة ذهنية خفيفة يتابعون حاليا الدراسة عبر 27 قسما بالمؤسسات التربوية لمختلف الأطوار مقابل 120 تلميذا عبر 21 قسم خلال السنة الماضية.
وأكد المتحدث خلال هذا اليوم الإعلامي الذي أشرف على افتتاحه والي الولاية عبد الخالق صيودة أن فتح (6) أقسام جديدة يندرج في إطار التدابير والتوجيهات المتخذة من طرف وزارة التضامن الوطني والأسرة وقضايا المرأة بهدف ضمان ظروف تمدرس أحسن لهذه الفئة من التلاميذ والمساهمة في إدماجهم في الحياة الاجتماعية والمهنية.
و قد تم تسخير فرق متعددة التخصصات تضم معلمين ومربين متخصصين وأخصائيين في الأرطوفونيا ونفسانيين بالإضافة لمرافقين من مصالح النشاط الاجتماعي بهدف تأطير هذه الفئة من المتمدرسين حسب ما أشار إليه المسؤول المحلي للقطاع.
للتذكير تضم ولاية قسنطينة حاليا (7) مراكز نفسية-بيداغوجية موجهة للتكفل بالأطفال غير المتكيفين ذهنيا موزعين عبر مختلف بلديات الولاية.
و قد احتضنت نشاطات إحياء هذا اليوم بولاية قسنطينة دار الثقافة مالك حداد من خلال تدشين معرض للأشغال اليدوية المنجزة من طرف أشخاص من ذوي الاحتياجات الخاصة من الإناث بالإضافة إلى أنشطة فنية لفائدة الأطفال المعاقين منظمة بالتنسيق مع جمعيات فاعلة في المجال.
من جهة أخرى فقد تم تسليم قرارات لتجسيد مشاريع لفائدة 4 أشخاص معاقين في إطار توجيهات الوزارة الوصية بهدف ضمان إدماجهم المهني بالإضافة إلى 40 كرسيا متحركا ودراجات نارية لمعاقين حركيا وذلك خلال حفل حضرته السلطات المحلية.